خبر عاجل
لا نية لإصدار أي نشرة أسعار جديدة… جمعية الألبان والأجبان بدمشق لـ«غلوبال»: حرفيون غادروا المهنة لنقص الغاز والمازوت وتقنين الكهرباء 160 مرشحاً و889 مركزاً انتخابياً…رئيس اللجنة القضائية الفرعية باللاذقية لـ«غلوبال»: العملية الانتخابية سارت بشكل جيد وبكل سلاسة هيما اسماعيل: شخصية “اليمامة” في “الزير سالم” كان أثرها كبير في نجوميتي قوانين جديدة لاحتراف الرياضة في سورية محمود المواس ينال جائزة اللاعب الأفضل في الدوري العراقي تمديد الانتخابات حتى التاسعة مساء… رئيس اللجنة القضائية الفرعية بحماة لـ«غلوبال»: إقبال جيد ولم تحدث أي إشكالات ضمن المراكز 8151 مركزاً للاقتراع بالمحافظات… رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات لـ«غلوبال»: العملية تسير وفق أحكام قانون الانتخابات العامة ولم نلحظ أي مخالفات أبناء حمص يمنحون ثقتهم لمن يمثلهم تحت قبة المجلس… مسؤولون ومديرون لـ«غلوبال»: ضرورة نجاح أعضاء السلطة التشريعية الجدد القادرون على سن تشريعات متطورة إقبال واسع على مراكز الاقتراع بدير الزور…رئيس اللجنة القضائية الفرعية لـ«غلوبال»: الانتخابات تجري من خلال 275 مركزاً انتخابياً إقبال جيد على الانتخابات… رئيس اللجنة القضائية بالحسكة لـ«غلوبال»: إلغاء مركزين بالقامشلي بسبب الظروف الأمنية
تاريخ اليوم
اقتصاد | خبر عاجل | نيوز

إعلامية سورية مخاطبةً السورية للتجارة: “العمى ضربكم على هيك قرارات وإجراءات.. قال تدخل إيجابي قال”

بعد تصريح وزير التجارة عن الفساد في السورية للتجارة ضاربا الكثير من الأمثلة، وفي الوقت الذي خرج فيه أحد إعلاميي صحيفة الوحدة باللاذقية مهاجما سياسة السورية للتجارة التي تسببت برفع أسعار الفروج، اليوم إعلامية أخرى تسلط الضوء على ما أسمته “جشع السورية للتجارة”، قائلة أن “الموز المعروض بالصالات ببلاش”.

في التفاصيل، كتبت الصحفية في جريدة الثورة، هناء ديب، منشوراً في صفحتها على “فيسبوك“، قالت فيه إن “السورية للتجارة أصدرت قرار وصفته بأنه “جديد.. جديد”.

وقالت هناء ديب، التي تشغل منصب مديرة معهد التدريب الإعلامي التابع لوزارة الإعلام: “إن السورية للتجارة تتدخل إيحابياً في السوق وتطرح كيلو الموز بسعر عشرة آلاف ليرة”.

وسخرت ديب من القرار معلقةً: “وفيك عزيزي المواطن تاخد ٢ كيلو يعني ٢٠ ألف ليرة من طرف الجيبة”.

 وكشفت ديب في المنشور الذي تداولته أغلب صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي، بأن “الموز المعروض هو عبارة عن مصادرات”، فكتبت: “بس للعلم.. الموز مصادرات.. يعني ببلاش”، متوجهةً بالسؤال للقائمين على الشركة السورية للتجارة: “ما كان فيكن على الأقل تبيعوه ٤ أو ٥ آلاف وإنتوا كسبانين والجيبة بتتعبى؟”.

وختمت الصحفية منشورها بالقول “العمى ضربكم على هيك قرارات وإجراءات.. قال تدخل إيجابي قال”.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *