تاريخ اليوم
خبر عاجل | محلي | نيوز

إيجارات المنازل في السويداء تواصل تحليقها، ومسؤول في المحافظة يبرر لـ“غلوبال” سبب الارتفاع!

السويداء- طلال الكفيري

بات أصحاب الدخل المحدود وفي ظل التحليق اللامسبوق للايجارات التي أصبح يتقاضاها أصحاب الشقق السكنية في مدينة السويداء، عاجزون تماماً عن إستجار شقة سكنية حتى في ضواحي المدينة، خاصة بعد وصلت أجرة الشقة الواحدة إلى ٢٠٠ ألف ليرة، علماً أن السقف الأعلى للرواتب لا يتجاوز ١٥٠ ألف ليرة.

العديد من الموظفين قالوا لـ”غلوبال”، أن هروبهم من الريف  نحو مدينة السويداء بقصد الإيجار بغية التخلص من أعباء أجور وسائط النقل المرتفعة، لم يكن إلا مجرد وقوعهم في مصيدة أجور الشقق السكنية الملتهبة، ما أبقاهم أمام  خيارين أحلاهما مرّ، فإما الذهاب والإياب يومياً عبر وسائل نقلٍ أسعارها لا ترحم، لكونها باتت تحتاج إلى ميزانية مالية شهرية تفوق الـ/ ٨٠/  ألف ليرة للموظف الواحد، وإما الاستئجار في مدينة السويداء والرضى بالإيجار المفروض عليهم.

وأضاف هؤلاء أن أصحاب الشقق يقومون كل شهرين أو ثلاثة أشهر بزيادة الأجرة، بذريعة ارتفاع تكاليف البناء، المرتبط بارتفاع أسعار مواد البناء.

 نائب رئيس نقابة مقاولي السويداء حسن هلال قال لـ”غلوبال”: إن ارتفاع الإيجارات ولاسيما خلال الفترة الأخيرة مرده إلى ارتفاع أسعار مواد البناء، فتكلفة المتر المربع الواحد للبناء تبلغ نحو مليون ليرة، خاصة بعد أن وصل سعر الطن الحديد إلى نحو خمسة ملايين ليرة  وطن الأسمنت إلى ٩٠٠ ألف ليرة.

بدوره، مدير المدينة في مجلس مدينة السويداء ثائر الصالح، قال لـ”غلوبال”، أن الإرتفاع اللامتوقف للايجارات  بات مرهقاً ومن المفترض تحديده بما يتناسب مع المستأجرين.

ولفت الصالح،  إلى أنه لتاريخه لا توجد ضوابط لتحديد الإيجارات التي تختلف من منطقة إلى أخرى، وبالتالي هي عقد اتفاق ما بين المستأجر وصاحب الملك.

وأضاف: إن الطلب المتزايد على الإيجارات، مرده إلى الهجرة المتصاعدة لأبناء الريف إلى المدينة خلال الفترة الأخيرة، وهذا ما دفع بأصحاب الشقق لرفع سقف الإيجارات.

ويبقى أن نقول إلى متى ستبقى عشوائية هذه الإيجارات هي البورصة الأكثر رواجاً، وذلك في ظل غياب الضوابط الرقابية “المفرملة” لعجلة الإيجارات التي باتت عصية على الجميع.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

رد واحد على “إيجارات المنازل في السويداء تواصل تحليقها، ومسؤول في المحافظة يبرر لـ“غلوبال” سبب الارتفاع!”

  1. هل هذا يعني بان الايجارات فقط هي الوحيدة التي ترتفع كل يوم؟؟!!
    والسويداء مثلها كمثل باقي المحافظات الغلاء يطولها .وان نظرت لكل المواد الاستهلاكية وحتى الخضار والفواكه ترتفع عن دمشق بمبالغ تتفاوت بين ال1000 وما فوق ؟؟!! فلماذا الاستغراب؟؟؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

− 1 = 2