خبر عاجل
وفاة شخص وإصابة 26 آخرين بحادث سير في مشتى الحلو… مدير مشفى الباسل بطرطوس لـ«غلوبال»: الإصابات بين الخفيفة والمتوسطة نوط اختبارات مدارس المتفوقين تغزو المكتبات… مصدر في التربية لـ«غلوبال»: ليست ذات جدوى فالأسئلة تعتمد ذكاء الطالب لا التلقين بيع 138 ألف طن من المواد العلفية بستة أشهر… مدير مؤسسة الأعلاف لـ«غلوبال»: 30 ألف طن الكميات المستلمة من الشعير 650 ألف طن كمية الأقماح المسوقة لغاية الآن… مدير عام السورية للحبوب لـ«غلوبال»: مستمرون باستلام المحصول حتى نهاية الشهر القادم انخفاض أسعار اللحوم الحمراء 20%… رئيس جمعية اللحامين بدمشق لـ«غلوبال»: تحسن بعدد ذبائح العجول إلى نحو 50 رأساً يومياً درجات الحرارة مرتفعة… الحالة الجويةالمتوقعة خلال الثلاثة أيام القادمة بعد عشر سنوات من الخلاف الصلح يجمع كندا حنا ورشا شربتجي كارمن توكمه جي: مانسمعه الآن ليست موسيقى، بل أشياء الكترونيك إليك التصنيف الجديد لمنتخبنا الوطني الأول كلفة فك أو إصلاح أبسط قطعة بعشرات الألوف… رئيس جمعية صيانة السيارات بحماة لـ«غلوبال»: إيجار الورشة في المنطقة الصناعية مليون ونصف ولا نتلقى أي دعم
تاريخ اليوم
خبر عاجل | محلي | نيوز

استفتاء لشبكة غلوبال الإعلامية: رغم تحسّن حالة الطقس وضع الكهرباء أسوأ من ذي قبل

خاص شبكة غلوبال الإعلامية

عاشت سورية ككل عام شتاء قاسياً بسبب قلة وحتى انعدام وسائل التدفئة و الفقدان التام للكهرباء، وسط عجز حكومي واعتراف بعدم القدرة على تقديم أكثر من ذلك، بالتزامن مع وعود من هنا وهناك بتحسن قريب لا سيما بعد الدخول بمشروع إمداد لبنان بالكهرباء.

وفي الوقت الذي تأمل فيه المواطنون بأن يتحسن حال الكهرباء ولو قليلا مع تحسّن حالة الطقس، إلا أن ذلك أيضا لم يحصل وربّما زاد الوضع سوءا وسط تقنين عشوائي، وتصريحات تؤكد أن التوزيع حسب الكميات المتاحة.

شبكة غلوبال الإعلامية أجرت استفتاء حول الموضوع جاء فيه:

هل تحسن وضع الكهرباء لديكم بعد تحسّن الأحوال الجوية؟

🔷نعم أحسن من قبل

🔷لا لم يتحسن وبقي كما هو

🔷أصبح أسوأ من ذي قبل

شارك في التصويت أكثر من 1000 شخص، حيث قال 46% من المصوتين أن الوضع أصبح أسوأ من ذي قبل، فيما قال 41% أن الوضع الكهربائي لم يتحسن وأصبح أسوأ من قبل، فيما قال 13% أن الوضع أحسن من قبل.

التعليقات على الاستفتاء أجمعت بغياب الكهرباء عن المنازل، عدا عن تسببها بانتزاع الأدوات الكهربائية، وهنا نستعرض أبرزها:

🔷اي تحسن بال ٢٤ ساعة يا دوب نص ساعة.

🔷نص ساعة بتروح وبتجي عم تحرق لمبات و ادوات كهربائية من كتر ما بتفصل بالنص ساعة، ما ضل شي ما انتزع من ورا هل كهرباء النا الله

🔷لا تزعل حتى النص ساعة لغوها

🔷زفت، كرهتونا الدني كلها… الحمدلله

🔷ماعنا كهرباء اصلاغ

🔷يخرب بيت هالقصة وبعدين أنو تحسن بالكهربا للأسوأ أسوأ أسوأ

هذه النتائج تظهر حجم الواقع الكهربائي السئ الذي تعيشه البلاد، ولكن رغم تفهم الناس لظروف الحرب والحصار والعقوبات إلا أن هذا الواقع بات مرهقا للسوريين الذين ينتظرون حلولا تسهم في التخفيف من بؤس الظلام ووطأة البرد.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *