خبر عاجل
معالجة وضع ازدحام السيارات في سوق الهال… مصدر بمحافظة دمشق لـ«غلوبال»: غرامة مالية وحجز للسيارات المخالفة للتعليمات بعد الـ 100 والـ200 أسواقنا تستعد لنبذ فئات نقدية أكبر… خبير أسواق لـ«غلوبال»: لها قوة إبراء ورفضها جريمة لكنها تزيد الجهد والوقت وتعقد الحسابات سلوم حداد ونضال نجم يعيدون ذكريات “الكواسر””شقيف” و “الكاسر” في عمل جديد تعويل على الأشجار المثمرة لتخطي الظروف المناخية… رئيس دائرة الأشجار المثمرة في زراعة حمص لـ«غلوبال»: دراسة لنشر الفستق الحلبي بعد تأمين المحروقات والمبيدات والري اللازم هل يصلح المعتمدون ما عجزت عنه المصارف؟ الشامي يطلق غداً فيديو كليب أغنية “وين” عابد فهد مع معتصم النهار ودانييلا رحمة في رمضان 2025 6 حرائق حراجية في نهر البارد بالغاب… مدير الحراج بوزارة الزراعة لـ«غلوبال»: مفتعلة وتمت السيطرة عليها تباعاً ما أدى لحصر أضرارها نسعى لافتتاح صالات جديدة… مدير السورية للتجارة باللاذقية لـ«غلوبال»: تسعير المواد وفق الصنف والنوعية المباشرة بتنفيذ خطة تأهيل المدارس… مدير الخدمات الفنية بدير الزور لـ«غلوبال»: تتضمن تأهيل 75 مدرسة بقيمة 20 مليار ليرة
تاريخ اليوم
خبر عاجل | محلي | نيوز

السورية للتجارة: لا يوجد أي تأخير برسائل السكر والأرز والمواد متوفرة

أوضح معاون مدير السورية للتجارة إلياس ماشطة، أنه وفقاً للإحصائيات منذ 18 يوماً، بعض المواد تجاوزت نسبة توزيع السكر والأرز 50% في بعض المناطق، وليس هناك أي تأخير، لافتاً إلى أن السكر والأرز متوفران بكميات كافية، والزيت يتم توريده بشكل يومي إلى الصالات وإعلام المواطنين.

وأوضح ماشطة في تصريحات إذاعية، أن البيع بالتقسيط عبر السورية للتجارة للعاملين في القطاع العام موجود منذ فترة طويلة وتختلف قيمته حسب حجم التخضم والأسعار وهناك إقبال كبير عليه، لافتاً إلى أن سقف التقسيط لشراء حاجات المواطنين في رمضان هو 500 ألف ليرة، تقسط على 12 شهراً بمعدل 40 ألف ليرة، وهناك دراسة لتمديد الفترة إلى 18 شهراً.

وبالنسبة لبيع اللحوم والفروج تقسيطاً، ذكر ماشطة أن الأمر بحسب الصالة، واحتياجات المواطنين وطلبهم للمواد، مشيراً إلى أن الصالات تحوي على ماركات تجارية جيدة.

وذكر ماشطة أن التقسيط يقتصر على العاملين في القطاع العام والذين يشكلون جزءاً كبيراً من الناس، لأنه يعتمد على كفالة من قبل المحاسب في الإدارات التي يتبعون لها، أما بالنسبة لغير الموظفين يمكنهم مراجعة أفرع المصارف لتزويدهم بالقروض سواء مواد غذائية أو كهربائية، والحصول عليها بحاجة لضمان الهوية فقط إذا كانت القيمة مليون ليرة، أما أكثر فبحاجة إلى كفلاء.

.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *