خبر عاجل
حوادث … اعتقال أشخاص بجريمة السرقة … وجريمة ممانعة دورية شرطة وفاة رئيس الجامعة الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا بمكتبه بمبنى الجامعة … والتحقيقات مستمرة لكشف الملابسات صناعة العود الدمشقي … عنصر سوري جديد يُضاف على قائمة التراث الإنساني لليونيسكو أمير عموري يكشف عن عمره الحقيقي ويؤكد: “لم أفعل شيئا سوى أنني أكملت نصف ديني” في مباراة ودّية: السوري عمر السومة يحرز هدفين المباشرة بإعادة تأهيل أول فندق بدير الزور … رئيس غرفة السياحة لـ”غلوبال”: بدأنا أعمال تأهيل فندق بادية الشام بسوية 4 نجوم مدير عام “النقل الداخلي” بدمشق ل”غلوبال”:  تزويد الباصات بأجهزة “GPS ” بداية الأسبوع القادم القنصلية الأمريكية في أربيل تحذر رعاياها من الذهاب إلى مناطق شمال سورية والعراق بعد مصر فيلم “الاعتراف” ينال جائزة من العراق حلب تنوي رفع تعرفة وسائل النقل أيضاً … عضو المكتب التنفيذي في المحافظة ل”غلوبال”: تطبيق الـ”جي بي أس” على بعض الخطوط
تاريخ اليوم
نيوز

الصحة تحذر من حالات مرضية خطيرة تم رصدها خلال الاسبوعين الأخيرين

قال مدير الإسعاف السريع والجاهزية في وزارة الصحة د. توفيق حسابا أنه تم رصد حالات مرضية خلال الاسبوعين الفائتين احتاجت الى سرير عناية ونوعا معينا من المعالجة وليس عناية عادية .


وأضاف د. توفيق حسابا في حديث له لـ “شام أف أم”: أصدرنا منذ أسبوعين تعميماً مشابهاً للتعميم الأخير وخلال الأسبوعين الأخيرين وصلتنا عدة حالات تبدأ الأعراض مع المريض وتستمر ليوم واحد وبعدها يحتاج لسرير عناية، سابقاً كان يأتينا مرضى بدأت لديهم الأعراض وظلوا حوالي 10 أيام ثم احتاجوا لسرير عناية والذي أدى إلى السرعة في إصدار هذا التعميم هو هذه الحالات ولذلك لابد لكل مشفى أن تضع خطة لزيادة هذه الأسرة”.


ولفت الدكتور حسابا أنه في خطة الطوارئ “أ” لكل قسم عزل عدد مخصص من الأسرة وتراوحت نسبة إشغال الأسرة ما بين 50% إلى 80% في مشاف أخرى ويتطلب ذلك استعداد الكوادر المناوبة ويجب مراجعة خطة تأمين الأوكسجين وإيجاد مصادر احتياطية بديلة لتأمينه كذلك قد نحتاج أدوات وأدوية نوعية وكلها مدرجة ضمن خطة الطوارئ “ب”
وأضاف أن الاستعداد لا يقتصر على زيادة عدد الأسرة فقط إنما بنوع الخدمة التي يمكن أن يحتاجها المراجع.
كما أشار أيضا أنه يتم رصد عمل العيادات الخارجية لأن جزءاً من المرضى يراجع هذه العيادات ولا يكون بحالة إسعافية ولكن في بعض الاستقصاءات لاحظنا أن المريض بدون أعراض يكون حاملاً للفايروس وينقل العدوى فيعطى تعليمات بالالتزام بالحجر، موضحا أنه تم أرسال 20 مسحة كعينة لمنظمة الصحة لإرسالها للمخابر الدولية وكل النتائج لم تسجل أي حالة من الطفرة الجديدة.


واضاف: نحن كوزارة الصحة نشدد دائماً على الالتزام بالإجراءات الوقائية، وخطة الطوارئ هي خطة طبية مختصة بالوزارة فقط، مؤكدا ان اللقاحات التي وصلت اقتصر استخدامها على الكادر الطبي العامل ضمن قسم العزل وعندما يتوفر كميات أخرى ننتقل إلى مرحلة أخرى وهي استهداف أقسام العناية والإسعاف وفي حال توفر كميات أخرى يمكن الانتقال لبقية شرائح المجتمع حسب خطة وزارة الصحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

− 1 = 2