تاريخ اليوم
خبر عاجل | محلي | نيوز

الكهرباء على حالها… والتصريحات المتناقضة تتصدر المشهد!

يعتبر الحديث عن الكهرباء ووضعها السئ الشغل الشاغل للمواطنين في عموم المحافظات السورية، بعد أن تسببت بالشلل التام في حياتهم وأعمالهم، وسط تصريحات يومية متناقضة!

مدير مؤسسة نقل وتوزيع الكهرباء بدمشق هيسم ميلع، ارجع ازدياد عدد ساعات التقنين لانخفاض واردات الغاز بمحطات التوليد وارتفاع درجات الحرارة.

وقال لإذاعة شام اف ام، أن الوزارة تسعى لزيادة ساعات التغذية، لافتا إلى أن الواقع الكهربائي يتحدد بكمية التوليد مع كمية الكهرباء التي يتم استهلاكها.
 
وأضاف ميلع، أن تحسن واقع الكهرباء مرهون بتحسن واردات الغاز إلى محطات التوليد.

وكان وزير الكهرباء المهندس غسان الزامل، أكد قبل أيام تحسن الواقع الكهربائي.

يذكر أنه تجاوزت ساعات تقنين الكهرباء في العاصمة دمشق 8ساعات مقابل ساعة تغذية، أما المحافظات الأخرى، فحدث ولا حرج فمن الممكن أن تلمع الكهرباء لمدة لا تتجاوز النصف ساعة كل 10ساعات.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

+ 1 = 7