خبر عاجل
انخفاض درجات الحرارة… الحالة الجوية المتوقعة خلال الثلاثة أيام القادمة تسرب مياه الصرف الصحي من أبرز الصعوبات… مدير اتصالات ريف دمشق لـ«غلوبال»: حلول البلديات غير مجدية وننسق لحماية غرف التفتيش بالكامل مشروع البنى التحتية الأضخم في سورية… مدير الدراسات بمحافظة دمشق لـ«غلوبال»: دراسة تنفيذ عقدة المجتهد – باب مصلى بمراحلها الأخيرة اندفاع غربي لتصحيح العلاقة مع دمشق 77 ألف طن تقديرات الإنتاج من الفستق الحلبي للموسم الحالي… مدير مكتب الفستق لـ«غلوبال»: سعر الكيلو في الحقل 38 ألف ليرة خطة زراعية طموحة للموسم القادم… مدير زراعة دير الزور لـ«غلوبال»: زيادة مساحة الأراضي المخطط زراعتها بالمحاصيل الاستراتيجية وقوع حادثتي انفجار سيارة ودراجة نارية في أحياء المدينة… رئيس دائرة الجاهزية بصحة حماة لـ«غلوبال»: وفاة مواطن وآخر حالته حرجة عدسة غلوبال ترصد انطلاق أول بطولة للبادل في سورية رائحة الصرف الصحي تزكم أنوف مراجعي مصرف التسليف الطلابي بالسويداء… مدير المصرف لـ«غلوبال»: معوقات منعتنا من الانتقال للمبنى الجديد دفعة جديدة من بوابات الإنترنت… مصدر في السورية للاتصالات لـ«غلوبال»: التركيز بالتوزيع سيكون للمناطق الريفية والمقاسم المحتاجة
تاريخ اليوم
آرت | خبر عاجل

بسبب الأرجنتين، مصطفى الخاني يهاجم المؤسسة العامة للسينما ويصفها بـ “المزرعة” !

وجه مصطفى الخاني رسالة حادة اللهجة للمؤسسة العامة للسينما، واصفاً إياها بـ “المزرعة العامة للسينما” بعد نسيانهم إرسال دعوات إحدى السفارات الأجنبية للفنانين لحضور فعالية سينمائية تخصها.

فروى الخاني الواقعة التي حدثت معه حين أقامت إحدى السفارات الأجنبية الصديقة في سورية فعالية سينمائية في دار الأوبرا في دمشق ، فقامت وبعد الاتفاق مع المؤسسة بإرسال بطاقات دعوة للفنانين مع قائمة بأسماء فنانين سوريين كي يتم دعوتهم وإبلاغهم ليتفاجأوا بحسب الخاني بعدم وجود أي فنان ضمن الفعالية.

وأعرب الخاني عن خجله عندما سُئل عن سبب عدم مجيئه بأن إدارة المؤسسة العامة للسينما وتحديداً مكتب العلاقات العامة فيها أنهم لم يقوموا بإيصال الدعوات للفنانين أو حتى مجرد الاتصال بهم و إبلاغهم.

وأضاف الخاني: “كفاكم فساداً ولامبالاة فمن واجبكم الوطني والمهني بناء جسور عبر الفن والثقافة مع الدول الصديقة، لا أن تقطعوا مايحاول البعض القليل جداً من السفارات أن يوصلوه وإن كنتم لاتستطيعون القيام بأي عمل دون أن تستفيدوا منه كما تعودتم، إن وصل بكم الأمر الى هذا الحد فاجلسوا في بيوتكم لأن الثقافة السورية والفن السوري يستحق أناساً أفضل منكم، و سورية تستحق أناساً أفضل منكم بكثير يعملون من أجلها بكل إخلاص وضمير ، فيا حبذا لو تحاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا”.

يذكر أن هذا البوست تزامن مع إقامة السفارة الأرجنتينية فعالية سينمائية في دار الأسد للثقافة والفنون حيث تم عرض فيلم “إلسا وفريد” بغياب واضح لفناني سورية.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *