خبر عاجل
مساعٍ لإبرام عقد جديد لتوريد عدادات… مصدر بكهرباء دمشق لـ«غلوبال»: لهذه الأسباب نشهد ارتفاعاً بالتقنين إجواء حارة… الحالة الجوية المتوقعة إطلاق الجولة الثانية من حملة اللقاح الوطنية… مديرة الرعاية الصحية لـ«غلوبال»: مخاطر عدم استكمال اللقاح كبيرة تسيير صهاريج للأحياء التي تعاني ضعفاً بضخ المياه… رئيس بلدية أشرفية صحنايا لـ«غلوبال»: شراء وصيانة آليات لتحسين واقع النظافة رؤوس القطعان والطيور بمئات الألوف… مدير الثروة الحيوانية بتطوير الغاب لـ«غلوبال»: إشراف ميداني وتحصين لكن المشكلة في غلاء المستلزمات والأدوية إسرائيل ترفض الحل… وبلنكن يتهم حماس بالعرقلة مشردون في الغربة وأسرهم تستبعد من الدعم! ارتفاع الأسعار وانقطاع الكهرباء يخرجان المونة من سلم الأولويات… خبير اقتصادي لـ«غلوبال»: تكاليف تحضيرها عالية جداً مزارعو التفاح بانتظار التسعيرة… رئيس اتحاد الفلاحين بالسويداء لـ«غلوبال»: الإنتاج المتوقع 37 ألف طن مامحفزات عودة المستثمرين إلى سورية؟
تاريخ اليوم
آرت | خبر عاجل

بين الانفصال، الأسباب و العودة، كيف تباينت آراء عبد المنعم عمايري وأمل عرفة ؟

كشف الفنان عبد المنعم عمايري خلال إطلالته ضمن برنامج “بصراحة مع” التي جمعته مع زوجته السابقة الفنانة أمل عرفة أنه كان يشعر بعد انفصاله عنها بحالة من عدم الاستقرار والضياع، إذ اختلف النمط الذي يعتمده في حياته، بخاصة أنه كان يعيش حياة ملؤها الاستقرار مع بعض الفوضى التي كانت تسعى عرفة إلى ترتيبها.
وأشار عمايري أنه بعد الانفصال ترك كل حاجاته في المنزل، وأخذ معه فقط جواز سفره من دون معرفة الجهة التي سينتقل إليه، حيث عاش حالة من عدم الاستقرار وهذا ما جعله لايستقر في منزل لمدة 4 سنوات.
وتابع أن الوحدة كانت قاسية عليه، حيث بقي لفترة من الزمن يستقيظ يومياً في الموعد المخصص لذهاب ابنتيه إلى المدرسة، السبب الذي دفعه ليستقر بالقرب من مكان سكنهما.
وعن أسباب الانفصال أوضح عبد المنعم أنه وأمل بقيا لفترة من دون عمل، بالإضافة لتنقلهما نتيجة الحرب السورية بين عجة بلدان ، الأمر الذي على استقرارهما النفسي.
من جهتها قالت أمل عرفة، إن قرار الانفصال أشعرها بـ”زلزال داخلي” في تلك الفترة أثر عليها لمدة من الوقت، لافتةً إلى أنهما انفصلا في الوقت المناسب، نتيجة تفاصيل كان من الصعب حلها إلا بتقديم التنازلات التي سبق وقدمها خلال فترة الزواج، إلا أنها بينت أن لكل إنسان قدرة على التحمل لذلك فضلت إعطاء هذه القدرة لابنتيها.
وحول فكرة العودة لبعضهما شدد عبد المنعم أن الفكرة غير واردة، لكنه يحترم العشرة والخصوصية بينهما ، أما عرفة فأشارت أنه لم تتركه لتعود له، مبينة أن علاقتهما مستمرة وأحلى ما في الأمر ابنتيهما سلمى .

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *