خبر عاجل
إجواء حارة… الحالة الجوية المتوقعة إطلاق الجولة الثانية من حملة اللقاح الوطنية… مديرة الرعاية الصحية لـ«غلوبال»: مخاطر عدم استكمال اللقاح كبيرة تسيير صهاريج للأحياء التي تعاني ضعفاً بضخ المياه… رئيس بلدية أشرفية صحنايا لـ«غلوبال»: شراء وصيانة آليات لتحسين واقع النظافة رؤوس القطعان والطيور بمئات الألوف… مدير الثروة الحيوانية بتطوير الغاب لـ«غلوبال»: إشراف ميداني وتحصين لكن المشكلة في غلاء المستلزمات والأدوية إسرائيل ترفض الحل… وبلنكن يتهم حماس بالعرقلة مشردون في الغربة وأسرهم تستبعد من الدعم! ارتفاع الأسعار وانقطاع الكهرباء يخرجان المونة من سلم الأولويات… خبير اقتصادي لـ«غلوبال»: تكاليف تحضيرها عالية جداً مزارعو التفاح بانتظار التسعيرة… رئيس اتحاد الفلاحين بالسويداء لـ«غلوبال»: الإنتاج المتوقع 37 ألف طن مامحفزات عودة المستثمرين إلى سورية؟ ناصيف زيتون يغني في حمص بينما دانييلا رحمة تُكمل شهر العسل في فرنسا
تاريخ اليوم
خبر عاجل | نيوز

تلاعب بوزن اسطوانات الغاز، و وزارة النفط تدعو المواطنين للشكوى

اشتكى الكثير من المواطنين في الآونة الأخيرة من تلاعب بوزن اسطوانات الغاز، منادين بضرورة وضع حدّ لها، واقترحوا وضع “سدادة على صمام الأسطوانة” للتخفيف من التلاعب.

في السياق، اعتبرت مصادر في وزارة النفط أن “تركيب سدادة على صمام أسطوانة الغاز لا تحقق فائدة حقيقية للمتعاملين، نظراً لتكلفتها المرتفعة من جهة، وسهولة التلاعب بها من جهة ثانية”.

وأشارت المصادر لصحيفة البعث، إلى أن “مشروع السدادات يمكن اعتباره في طور الملغى كونه لا يحقق الجدوى المطلوبة، مبيناً أن وزن أسطوانة الغاز يجب أن يكون 24 كغ و200 غرام، وأن أي خلل في هذا الوزن يعني تلاعب في الكمية، مطالباً المستهلكين بإبلاغ الوزارة عن الممارسات السلبية في السوق، وممارسة دورهم الفعال والدفاع عن حقوقهم من خلال الشكوى، متسائلاً كيف ستعرف الجهات المسؤولة بالمخالفات في حال عدم الإبلاغ عنها؟!

وبينت المصادر أن الوزارة “تدرس إلزام الموزعين باعتماد ميزان خاص لأسطوانات الغاز ليتمكن المتعاملين من التأكد من وزن الأسطوانة قبل استلامها”.

يذكر أنّه وصل سعر الأسطوانة إلى 60 ألف ليرة سورية في السوق السوداء وبوزن  منقوص، كما وصل سعر تعبئة الغاز “السفاري” إلى 20 ألف ليرة سورية، ما زاد من معاناة المستهلكين.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *