خبر عاجل
مساعٍ لإبرام عقد جديد لتوريد عدادات… مصدر بكهرباء دمشق لـ«غلوبال»: لهذه الأسباب نشهد ارتفاعاً بالتقنين إجواء حارة… الحالة الجوية المتوقعة إطلاق الجولة الثانية من حملة اللقاح الوطنية… مديرة الرعاية الصحية لـ«غلوبال»: مخاطر عدم استكمال اللقاح كبيرة تسيير صهاريج للأحياء التي تعاني ضعفاً بضخ المياه… رئيس بلدية أشرفية صحنايا لـ«غلوبال»: شراء وصيانة آليات لتحسين واقع النظافة رؤوس القطعان والطيور بمئات الألوف… مدير الثروة الحيوانية بتطوير الغاب لـ«غلوبال»: إشراف ميداني وتحصين لكن المشكلة في غلاء المستلزمات والأدوية إسرائيل ترفض الحل… وبلنكن يتهم حماس بالعرقلة مشردون في الغربة وأسرهم تستبعد من الدعم! ارتفاع الأسعار وانقطاع الكهرباء يخرجان المونة من سلم الأولويات… خبير اقتصادي لـ«غلوبال»: تكاليف تحضيرها عالية جداً مزارعو التفاح بانتظار التسعيرة… رئيس اتحاد الفلاحين بالسويداء لـ«غلوبال»: الإنتاج المتوقع 37 ألف طن مامحفزات عودة المستثمرين إلى سورية؟
تاريخ اليوم
آرت | خبر عاجل

حسام تحسين بيك: دمشق مقبرة الفن، وأجواء التصوير لم تعد تناسب عمري الثمانين

وصف الفنان حسام تحسين بيك العاصمة السوريّة دمشق بأنها “مقبرة الفن” ، معتبراً أنها لم تنصفه فنيّاً، بعد عشرات السنين من عمله في المجال الفني.

واقتبس تحسين بيك جملة للفنان عبد الوهاب عندما قال: “الفن يولد في حلب ويترعرع في القاهرة ويموت في دمشق” .

كما أشار إلى أنه لن يعمل بعد الآن بأدوار كبيرة لأن أجواء التصوير لساعات طويلة في البرد والحر لم تعد تناسب عمره بعد أن وصل إلى الثمانين.

وتطرّق تحسين بيك إلى مسألة فوز أغنيته “لالي لالي” بجائزة ذهبية في مهرجان القاهرة العربية على 65 أغنية، وحينها أُرسل باسم الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون دون ذكر اسمه ككاتب أو ملحن للعمل وأُخذ الرمز إلى الهيئة، مشيراً إلى أنه لم يُطالب بالمبلغ المالي، إنما كان يريد الحصول على الرمز للاحتفاظ به ولم يُسمح له ولكن سمحوا له بالتصوير بجانبه فقط، معلقاً: ” طالبت فيه ما عطوني ياه وكان الرد: منصورك جنبه إذا بتحب” .

وفي السياق هاجم تحسين بك المغني حسام جنيد واتهمه بسرقة أغنيته وإعادة توزيعها من جديد بدون إذنه، كونه المغني الأول للأغنية.

وكشف تحسين بك عن جزءٍ ثانٍ من أغنية “نتالي” وهي الختام للجزء الأول التي سينهي فيها قصة حبه.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *