خبر عاجل
لا نية لإصدار أي نشرة أسعار جديدة… جمعية الألبان والأجبان بدمشق لـ«غلوبال»: حرفيون غادروا المهنة لنقص الغاز والمازوت وتقنين الكهرباء 160 مرشحاً و889 مركزاً انتخابياً…رئيس اللجنة القضائية الفرعية باللاذقية لـ«غلوبال»: العملية الانتخابية سارت بشكل جيد وبكل سلاسة هيما اسماعيل: شخصية “اليمامة” في “الزير سالم” كان أثرها كبير في نجوميتي قوانين جديدة لاحتراف الرياضة في سورية محمود المواس ينال جائزة اللاعب الأفضل في الدوري العراقي تمديد الانتخابات حتى التاسعة مساء… رئيس اللجنة القضائية الفرعية بحماة لـ«غلوبال»: إقبال جيد ولم تحدث أي إشكالات ضمن المراكز 8151 مركزاً للاقتراع بالمحافظات… رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات لـ«غلوبال»: العملية تسير وفق أحكام قانون الانتخابات العامة ولم نلحظ أي مخالفات أبناء حمص يمنحون ثقتهم لمن يمثلهم تحت قبة المجلس… مسؤولون ومديرون لـ«غلوبال»: ضرورة نجاح أعضاء السلطة التشريعية الجدد القادرون على سن تشريعات متطورة إقبال واسع على مراكز الاقتراع بدير الزور…رئيس اللجنة القضائية الفرعية لـ«غلوبال»: الانتخابات تجري من خلال 275 مركزاً انتخابياً إقبال جيد على الانتخابات… رئيس اللجنة القضائية بالحسكة لـ«غلوبال»: إلغاء مركزين بالقامشلي بسبب الظروف الأمنية
تاريخ اليوم
اقتصاد | خبر عاجل | نيوز

خبير اقتصادي: نتوقع تغيير جذري في الحكومة القادمة

أكد الخبير الاقتصادي الدكتور سنان ديب، أن رفع سعر المازوت والبنزين من أجل سد العجز في خزينة الدولة أمر غير مقنع، خاصة في ظل عدم السيطرة على الظروف بشكل تام، فأخذ قرار بأسلوب الصدمة دون دراسة النتائج له وقع كبير ومؤثر.

وقال ديب لإذاعة ميلودي اف ام: حالياً اقتنعنا بأسلوب الصدمة في اتخاذ القرار، فهذا النهج الذي يحابي الفكرة الدولية وفكرة البنك الدولي قد تكون ضرورة بسبب الحصار والخناق على الدولة، لذا قد نكون أخذنا الخيار الأقل مواجهة للخط العالمي، لكن الموضوع الآن هو استيعاب الانعكاسات على المواطن خاصة الشرائح المتضررة، لأن البقاء على نفس الوتيرة في رفع أسعار القطاع العام ستكون كارثة.

وأضاف:القدرة الشرائية للمواطن نقصت بعد الزيادة الأخيرة، فمن الصحيح أنها أعلى نسبة زيادة في سورية لكنها رافقت أعلى نسبة تضخم في تاريخها، الكتلة المالية لدى المواطن ارتفعت لكن القدرة الشرائية انخفضت بمقدار أنها قد لا تغطي ثمن الخبزولا أجور النقل ولا السكر والأرز.

وختم ديب بالقول: نحن بحاجة حكومة ذات برنامج إصلاحي كامل تحاسب كل فترة، و من المتوقع أن تكون هناك تغييرات جذرية في كل الوزارات بالحكومة القادمة، بمعنى أنها ستكون ضمن برنامج اقتصادي جديد يراعي الحاجات وينطلق من الواقع، فكل الفرص متوفرة.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *