خبر عاجل
ارتفاع تدريجي في درجات الحرارة… الحالة الجوية المتوقعة بالصور… الرئيس الأسد يُدلي بصوته في انتخابات أعضاء مجلس الشعب بأحد المراكز بدمشق. أسعار الجبس بالعلالي… عضو لجنة الخضر والفواكه بدمشق لـ«غلوبال»: السبب تصدير كميات كبيرة منه يومياً 3141 رخصة جديدة هذا العام… رئيس قسم الزراعة بالمنطقة الساحلية للتبغ لـ«غلوبال»: المزارع ملزم بتسليم المؤسسة الكميات المصرح عنها فقط ربط بئري مياه بخط معفى من التقنين… رئيس بلدية جرمانا لـ«غلوبال»: سيسهمان بتحسين واقع الضخّ في عدة أحياء وفاة الفنان أحمد السيد بعد معاناة مع المرض مونة الشتاء في غياهب الذاكرة دير الزور تباشر بيع الخبز عبر البطاقة… مدير التجارة الداخلية لـ«غلوبال»: اعتماد 500 نقطة بيع قابلة للزيادة محمد صهيوني لـ “غلوبال”: “أنا في إجازة وغير مرتبط بأي عقد” الدراجات النارية تؤرق حياة السكان… مصدر بمحافظة القنيطرة لـ«غلوبال»: نكافح الظاهرة ومنعنا سيرها في عدة مناطق
تاريخ اليوم
خبر عاجل | سياسة | نيوز

سورية تحذّر من تمادي كيان الاحتلال الإسرائيلي: لدينا ما يكفي للرد عندما نريد ذلك

بدأ وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد، مباحثاته في موسكو منذ صباح اليوم لمناقشة الأزمة السورية.

وفي حوار مع قناة روسيا اليوم، تحدث المقداد عن الكثير من القضايا المحلية والإقليمية، حيث قال:نحن على تواصل مباشر مع الإدارة الروسية، و سنناقش مع المسؤولين الروس التطورات العالمية والتصعيد الغربي ضد روسيا والأوضاع في سورية.

وأضاف: هناك أزمة اقتصادية حقيقة في سورية والحكومة تعمل على حلها عبر إمكانياتها ودعم الأصدقاء، لافتا إلى أن سورية متفائلة بشأن عودتها إلى الجامعة العربية وهناك اتصالات في هذا الشأن، قاىلا: هناك اتصالات بين سورية وعدد من الدول العربية لتجاوز المرحلة الماضية.

ولفت المقداد، إلى أن كل الدول العربية معنية بإصلاح العلاقات فيما بينها، ونحن ندعم الحوار السعودي الإيراني وندعو إلى تعميقه، مؤكدا أنه لا يمكن للوضع أن يستقر في الخليج بدون تفاهم عربي إيراني.

وقال المقداد: سورية قادرة على لعب دور في تقريب وجهات النظر بين إيران والدول الخليجية بدلا من حال العداء القائم.

كما حذر الاحتلال الإسرائيلي من التمادي في الاعتداء على سورية، قائلا: لدينا ما يكفي للرد عليها عندما نريد ذلك.

وختم بالقول: نسعى إلى تحرير المناطق السورية الواقعة تحت الاحتلال التركي.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *