خبر عاجل
معالجة وضع ازدحام السيارات في سوق الهال… مصدر بمحافظة دمشق لـ«غلوبال»: غرامة مالية وحجز للسيارات المخالفة للتعليمات بعد الـ 100 والـ200 أسواقنا تستعد لنبذ فئات نقدية أكبر… خبير أسواق لـ«غلوبال»: لها قوة إبراء ورفضها جريمة لكنها تزيد الجهد والوقت وتعقد الحسابات سلوم حداد ونضال نجم يعيدون ذكريات “الكواسر””شقيف” و “الكاسر” في عمل جديد تعويل على الأشجار المثمرة لتخطي الظروف المناخية… رئيس دائرة الأشجار المثمرة في زراعة حمص لـ«غلوبال»: دراسة لنشر الفستق الحلبي بعد تأمين المحروقات والمبيدات والري اللازم هل يصلح المعتمدون ما عجزت عنه المصارف؟ الشامي يطلق غداً فيديو كليب أغنية “وين” عابد فهد مع معتصم النهار ودانييلا رحمة في رمضان 2025 6 حرائق حراجية في نهر البارد بالغاب… مدير الحراج بوزارة الزراعة لـ«غلوبال»: مفتعلة وتمت السيطرة عليها تباعاً ما أدى لحصر أضرارها نسعى لافتتاح صالات جديدة… مدير السورية للتجارة باللاذقية لـ«غلوبال»: تسعير المواد وفق الصنف والنوعية المباشرة بتنفيذ خطة تأهيل المدارس… مدير الخدمات الفنية بدير الزور لـ«غلوبال»: تتضمن تأهيل 75 مدرسة بقيمة 20 مليار ليرة
تاريخ اليوم
خبر عاجل | محلي | نيوز

شحّ المياه وسوء توزيعها في أم العمد والسنكري… معاون مدير مياه حمص لـ«غلوبال»: نقص حوامل الطاقة والأعطال وكثرة التعديات تطيل مدّد القطع

خاص حمص – زينب سلوم

وردتنا شكاوى عديدة من أهالي قريتي أم العمد والسنكري في ريف حمص الشرقي حول انقطاع المياه لأيام عديدة وطويلة، بل وفوق ذلك سوء توزيع المياه عند فترة قدومها القصيرة من قبل عمال المياه الذين ربما ينفذون أجندات لصالحهم أو توجيهات معينة- وفقاً للشكوى- ما يحرم الأهالي من المياه في حارات لصالح حارات أخرى، كما يُحرم العديد من الأهالي حتى ضمن البئر الواحد أو القرية الواحدة من تعبئة بيدون 20 ليتراً، في حين ينعم غيرهم حتى بسقاية المزروعات، ناهيك عن ضعف الضخّ عموماً، وبالتأكيد هذا الوضع ينسحب على العديد من القرى المجاورة.

بدوره، معاون مدير مياه حمص المهندس دحام السعيد، وصف في حديث لـ«غلوبال» الوضع المائي للمحافظة بالمستقر، مبيناً أن برنامج الإرواء الطبيعي مدته أربعة- خمسة أيام.

ونوّه بأن ضعف الضخّ الذي يتم الحديث عنه في الشكاوى ليس وضعاً دائماً، وإنما ناجم عن حالات فردية بسبب نقص مادة المازوت اللازم لتشغيل المضخات، أو قلّة في مدة وصل الكهرباء المحولة لتلك المضخات، أو ربما ناتج عن عطل في المضخات، وخاصةً مع ارتفاع الحرارة في فصل الصيف.

أما بالنسبة لسوء التوزيع ضمن القرى والمناطق، أوضح معاون المدير أن التوزيع يتم بشكل عادل بين جميع المناطق والقرى، مبيناً أن فرق التوزيع فيما بينها يكون ناجماً عن بعض التعديات من قبل المواطنين في تلك المناطق على سكور المياه، ما يسبب تأخراً بضخ المياه إلى المنطقة المحددة، كما حصل في قرية البويضة مؤخراً.

وشدّد المهندس السعيد على أن نقص الكوادر عامل أساسي في تعزيز المشكلة، فلا يمكن لعامل واحد تفقد السكور في عدّة قرى، والقيام بوصل المياه في عدّة قرى دفعة واحدة.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *