خبر عاجل
وفاة شخص وإصابة 26 آخرين بحادث سير في مشتى الحلو… مدير مشفى الباسل بطرطوس لـ«غلوبال»: الإصابات بين الخفيفة والمتوسطة نوط اختبارات مدارس المتفوقين تغزو المكتبات… مصدر في التربية لـ«غلوبال»: ليست ذات جدوى فالأسئلة تعتمد ذكاء الطالب لا التلقين بيع 138 ألف طن من المواد العلفية بستة أشهر… مدير مؤسسة الأعلاف لـ«غلوبال»: 30 ألف طن الكميات المستلمة من الشعير 650 ألف طن كمية الأقماح المسوقة لغاية الآن… مدير عام السورية للحبوب لـ«غلوبال»: مستمرون باستلام المحصول حتى نهاية الشهر القادم انخفاض أسعار اللحوم الحمراء 20%… رئيس جمعية اللحامين بدمشق لـ«غلوبال»: تحسن بعدد ذبائح العجول إلى نحو 50 رأساً يومياً درجات الحرارة مرتفعة… الحالة الجويةالمتوقعة خلال الثلاثة أيام القادمة بعد عشر سنوات من الخلاف الصلح يجمع كندا حنا ورشا شربتجي كارمن توكمه جي: مانسمعه الآن ليست موسيقى، بل أشياء الكترونيك إليك التصنيف الجديد لمنتخبنا الوطني الأول كلفة فك أو إصلاح أبسط قطعة بعشرات الألوف… رئيس جمعية صيانة السيارات بحماة لـ«غلوبال»: إيجار الورشة في المنطقة الصناعية مليون ونصف ولا نتلقى أي دعم
تاريخ اليوم
آرت | أخبار الفنانين | خبر عاجل

عباس النوري: لو عرضنا 10% ممايحصل في القصر العدلي سيتم شنقنا

علق عباس النوري على الجدل الذي أثاره فيلم “أصحاب ولا أعز”، مؤكداً أنه لم يقنعه أي احتجاج على العمل رغم أنه لم يشاهده.

ورداً على الانتقاد الموجه للفيلم بأنه غير مناسب للعائلة، فأوضح النوري أن الفيلم مصنف لمرحلة عمرية معينة، منوهاً إلى أن صناع الفيلم أشاروا عبر البوستر إلى احتوائه على ألفاظ نابية، متسائلاً إذا كان لا يناسبك فلماذا تحضره.

ودافع النوري عن القضايا المطروحة في الفيلم، مشدداً على وجودها وبكثرة في مجتمعاتنا، مضيفاً أنه لو تم طرح 10 بالمئة فقط من الحالات التي تحصل في القصر العدلي لأي دولة عبر الإعلام سيقوم الجمهور بشنق الفنانين، لافتاً أن هناك حالات شاذة جداً من الصعب الحديث عنها ويندى لها الجبين.

وأضاف النوري إلى أن هذه القضايا تحتاج لأكثر من فيلم لطرحها ومعالجتها لتقدم بشكل لا يغضب الجمهور، حيث شدد أنها يجب أن تُقدم بشكل يثير فكر المشاهد وليس غضبه لكون رقابة الجمهور أكثر قسوة من رقابة الرقيب الفني على حد تعبيره.

ومن جانب آخر تطرق النوري في حديثه للمعيار الرئيسي للحياة، مشدداً أنه يجب أن يكون مبني على العلم والمعرفة، فأكد أنه لا يعنينه أن يحفظ الطفل البالغ من العمر 6 سنوات القرآن، ويسمعه أمام الآخرين ليصفوه ب “المعجزة”، مشيراً إلى أن ما يعنينه هو أن يفهم ابنه القرآن، و في حال استفسر عن سؤال يستطيع الإجابة عنه أو أن يكون القرآن وضع الجواب عليه.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *