خبر عاجل
تخفيض مخصصات السرافيس في اللاذقية للنصف بسبب نقص التوريدات النفطية …..مصدر في محافظة اللاذقية ل”غلوبال” : قرار تخفيض المخصصات جاء نتيجة اقتصار طلبات المازوت الواردة إلى المحافظة على 10 طلبات رفع سعر الأسمدة يصدم الفلاحين ومنظمتهم “النائمة”…عضو مكتب تنفيذي في اتحاد الفلاحين لـ”غلوبال”: مذكرة اعتراض للعدول عن القرار الخاطئ حملة ممنهجة من وزارة الكهرباء لضبط الاستجرار غير المشروع للكهرباء في المشآت الصناعية….. ومسؤول في الكهرباء يؤكد أن لا ساعات تقنين محددة درجات الحرارة حول معدلاتها والجو صحو …حالة الطقس المتوقعة حوادث … اعتقال أشخاص بجريمة السرقة … وجريمة ممانعة دورية شرطة وفاة رئيس الجامعة الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا بمكتبه بمبنى الجامعة … والتحقيقات مستمرة لكشف الملابسات صناعة العود الدمشقي … عنصر سوري جديد يُضاف على قائمة التراث الإنساني لليونيسكو أمير عموري يكشف عن عمره الحقيقي ويؤكد: “لم أفعل شيئا سوى أنني أكملت نصف ديني” في مباراة ودّية: السوري عمر السومة يحرز هدفين المباشرة بإعادة تأهيل أول فندق بدير الزور … رئيس غرفة السياحة لـ”غلوبال”: بدأنا أعمال تأهيل فندق بادية الشام بسوية 4 نجوم
تاريخ اليوم
حوادث | سياسة | نيوز

“فشة خلق” تودي به للسجن عامين

أصدرت محكمة “سالزبورغ الإقليمية” النمساوية حكماً بالسجن لمدة عامين، على سوري أجرى مكالمة هاتفية مع سفارة بلاده في “النمسا” هدد فيها بتفجير السفارة وإطلاق النار على الجميع فيها.

وفي التفاصيل التي ذكرتها وسائل إعلام نمساوية، فإن الشاب السوري البالغ من العمر 33 عاماً، اتصال بسفارة بلاده لأنه بحاجة إلى جواز سفر جديد، إلا أنه عانى من روتين كبير، وبرر ما قام به، بأنه تم تأجيله مرارًا وتكرارًا وإرساله من فلان إلى فلان، وأخيراً صرخ في الهاتف قائلاً إنه سيفجر السفارة ويطلق النار على الجميع، لكنه عاد وقال أن التهديد كان فقط للتنفيس عن التوتر، والذي كان فقط هواء ساخن حسب تعبيره.

إلا أن حظ السوري كان سيء حيث بعد 3 أيام فقط تم هجوم إرهابي في “فيينا”، ما جعل تهديداته تؤخذ على محمل الجد لدى سلطات البلاد هناك، التي تحاسب على الوقائع لا على النية، حتى أن ثلاثة حراس من السجن نقلوا الشاب السوري الموقوف إلى المحكمة في إشارة لمدى شعورهم بخطورته.

فرض العقوبة على الشاب السوري لم يكن بسبب التهديدات فقط، حسب ما ذكرته وسائل الإعلام النمساوية، إنما جاء أيضاً بسبب الأذى الجسدي والسرقة وإلحاق الضرر بالممتلكات، ولأنه كان لديه بالفعل ثلاثة سجلات جنائية، وقد قدم الشاب طلب استئناف، ووفق القوانين فإنه في حال وافق على الترحيل فإنه سيقضي نصف فترة الحكم فقط، بالمقابل حتى المدعي العام قدّم استئنافاً، فبالنسبة إليه كان الحكم خفيفاً جداً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

60 − = 54