خبر عاجل
لا نية لإصدار أي نشرة أسعار جديدة… جمعية الألبان والأجبان بدمشق لـ«غلوبال»: حرفيون غادروا المهنة لنقص الغاز والمازوت وتقنين الكهرباء 160 مرشحاً و889 مركزاً انتخابياً…رئيس اللجنة القضائية الفرعية باللاذقية لـ«غلوبال»: العملية الانتخابية سارت بشكل جيد وبكل سلاسة هيما اسماعيل: شخصية “اليمامة” في “الزير سالم” كان أثرها كبير في نجوميتي قوانين جديدة لاحتراف الرياضة في سورية محمود المواس ينال جائزة اللاعب الأفضل في الدوري العراقي تمديد الانتخابات حتى التاسعة مساء… رئيس اللجنة القضائية الفرعية بحماة لـ«غلوبال»: إقبال جيد ولم تحدث أي إشكالات ضمن المراكز 8151 مركزاً للاقتراع بالمحافظات… رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات لـ«غلوبال»: العملية تسير وفق أحكام قانون الانتخابات العامة ولم نلحظ أي مخالفات أبناء حمص يمنحون ثقتهم لمن يمثلهم تحت قبة المجلس… مسؤولون ومديرون لـ«غلوبال»: ضرورة نجاح أعضاء السلطة التشريعية الجدد القادرون على سن تشريعات متطورة إقبال واسع على مراكز الاقتراع بدير الزور…رئيس اللجنة القضائية الفرعية لـ«غلوبال»: الانتخابات تجري من خلال 275 مركزاً انتخابياً إقبال جيد على الانتخابات… رئيس اللجنة القضائية بالحسكة لـ«غلوبال»: إلغاء مركزين بالقامشلي بسبب الظروف الأمنية
تاريخ اليوم
خبر عاجل | سياسة | نيوز

مجلس الشعب يوضّح وضع الحكومة الحالية بعد الانتخابات الرئاسية وموعد أداء القسم الدستوري

يتساءل الكثير من المواطنين بعد انتهاء الانتخابات الرئاسية، عن تاريخ أداء القسم، ووضع الحكومة الحالية، وتاريخ انتهاء مهامهما لتدخل في طور مرحلة الحكومة”بحكم المستقيلة”.

مجلس الشعب، أجاب على تلك التساؤلات جميعها، وقال رئيس اللجنة التشريعية في المجلس، الدكتور أحمد الكزبري لإذاعة “شام إف إم”، أنّ الولاية الرئاسية الحالية ما تزال مستمرة وتنتهي في 15 تموز القادم، وبالتالي يمكن أداء القسم الدستوي إما في 16 أو 17من الشهر ذاته ويبدأ الرئيس الولاية الجديدة.

وقال الكزبري: تعتبر الحكومة بحكم المستقيلة، عند انتهاء ولاية رئيس الجمهورية وليس عند انتخابه، أو إعلان نتائج الانتخابات، وبالتالي تمارس الحكومة حالياً كامل الصلاحيات.

وختم بالإشارة إلى أن ولاية مجلس الشعب 4 سنوات، تبدأ من تاريخ أول اجتماع له وولايته لا علاقة لها بنتائج انتخابات رئاسة الجمهورية، ويبقى المجلس يمارس ولايته الكاملة حتى عام 2024.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *