خبر عاجل
وفاة شخص وإصابة 26 آخرين بحادث سير في مشتى الحلو… مدير مشفى الباسل بطرطوس لـ«غلوبال»: الإصابات بين الخفيفة والمتوسطة نوط اختبارات مدارس المتفوقين تغزو المكتبات… مصدر في التربية لـ«غلوبال»: ليست ذات جدوى فالأسئلة تعتمد ذكاء الطالب لا التلقين بيع 138 ألف طن من المواد العلفية بستة أشهر… مدير مؤسسة الأعلاف لـ«غلوبال»: 30 ألف طن الكميات المستلمة من الشعير 650 ألف طن كمية الأقماح المسوقة لغاية الآن… مدير عام السورية للحبوب لـ«غلوبال»: مستمرون باستلام المحصول حتى نهاية الشهر القادم انخفاض أسعار اللحوم الحمراء 20%… رئيس جمعية اللحامين بدمشق لـ«غلوبال»: تحسن بعدد ذبائح العجول إلى نحو 50 رأساً يومياً درجات الحرارة مرتفعة… الحالة الجويةالمتوقعة خلال الثلاثة أيام القادمة بعد عشر سنوات من الخلاف الصلح يجمع كندا حنا ورشا شربتجي كارمن توكمه جي: مانسمعه الآن ليست موسيقى، بل أشياء الكترونيك إليك التصنيف الجديد لمنتخبنا الوطني الأول كلفة فك أو إصلاح أبسط قطعة بعشرات الألوف… رئيس جمعية صيانة السيارات بحماة لـ«غلوبال»: إيجار الورشة في المنطقة الصناعية مليون ونصف ولا نتلقى أي دعم
تاريخ اليوم
اقتصاد | خبر عاجل | نيوز

مزارعو التبغ يمتنعون عن تسليم محصولهم بسبب الظلم في الأسعار التي حددتها المؤسسة

صدم مزارعو التبغ بحماة بالأسعار المتدنية التي حددتها لجان الاستلام التابعة للمؤسسة العامة التبغ والتي لا تتناسب مع كلف الإنتاج الحقيقية.

ورأى عدد من المزارعين لصحيفة الثورة، أن هناك غبنا وظلما لمزارع التبغ فضلا عن انخفاض إنتاجية الدونم الواحد للموسم الحالي من 250 كغ إلى 150 كغ بصنف البرلي ومن 300كغ إلى 200كغ بالنسبة لصنف الفرجينيا وهذا ما انعكس سلبا على المزارعين.

وحسب قول أحد المزارعين من بلدة عين الكروم، فإن الأسعار المتذبذبة التي حددتها لجان الاستلام للكيلو الغرام الواحد من التبغ بالنسبة لصنف البرلي مابين 1300و 3400ليرة، وبالنسبة لصنف فرجينيا من 1500، و3900ليرة للكيلو الغرام الواحد، بينما وحسب الأسعار الرائجة للأسمدة التي ارتفعت 10 أضعاف عن العام الماضي وأيضا المازوت غير المتوافر سوى بالسوق السوداء وبسعر وصل إلى 3500ليرة لليتر الواحد إلى جانب أجور اليد العاملة، والتي وصلت إلى 5آلاف ليرة للساعة الواحدة هنا ندرك أن الكلفة الحقيقية للدونم الواحد تتجاوز 800ألف ليرة.

ونوه أن بعض المزارعين أحجموا عن تسليم موسمهم فلا يمكن أن ينتظر المزارع لمدة موسم كامل يمتد لمدة 5 أشهر على الأقل ليحصل في نهايته على مردود قليل، مؤكدا بأنه نتيجة للإجراءات التشجيعية التي قدمتها المؤسسة العامة للتبغ توجه المزارعون في منطقة الغاب لزراعته لاسيما بعد تأمين الشتول، ولكن لم يحصل المزارعون على المازوت وتركوا فريسة سهلة لتجار السوق السوداء وكذلك الحال بالنسبة للأسمدة.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *