خبر عاجل
لا نية لإصدار أي نشرة أسعار جديدة… جمعية الألبان والأجبان بدمشق لـ«غلوبال»: حرفيون غادروا المهنة لنقص الغاز والمازوت وتقنين الكهرباء 160 مرشحاً و889 مركزاً انتخابياً…رئيس اللجنة القضائية الفرعية باللاذقية لـ«غلوبال»: العملية الانتخابية سارت بشكل جيد وبكل سلاسة هيما اسماعيل: شخصية “اليمامة” في “الزير سالم” كان أثرها كبير في نجوميتي قوانين جديدة لاحتراف الرياضة في سورية محمود المواس ينال جائزة اللاعب الأفضل في الدوري العراقي تمديد الانتخابات حتى التاسعة مساء… رئيس اللجنة القضائية الفرعية بحماة لـ«غلوبال»: إقبال جيد ولم تحدث أي إشكالات ضمن المراكز 8151 مركزاً للاقتراع بالمحافظات… رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات لـ«غلوبال»: العملية تسير وفق أحكام قانون الانتخابات العامة ولم نلحظ أي مخالفات أبناء حمص يمنحون ثقتهم لمن يمثلهم تحت قبة المجلس… مسؤولون ومديرون لـ«غلوبال»: ضرورة نجاح أعضاء السلطة التشريعية الجدد القادرون على سن تشريعات متطورة إقبال واسع على مراكز الاقتراع بدير الزور…رئيس اللجنة القضائية الفرعية لـ«غلوبال»: الانتخابات تجري من خلال 275 مركزاً انتخابياً إقبال جيد على الانتخابات… رئيس اللجنة القضائية بالحسكة لـ«غلوبال»: إلغاء مركزين بالقامشلي بسبب الظروف الأمنية
تاريخ اليوم
خبر عاجل | نيوز

وزير الإعلام في حكومة تسيير الأعمال: الحرب على سورية لم تنته بعد

قال وزير الإعلام في حكومة تسيير الأعمال عماد سارة بمناسبة الذكرى 61 لتأسيس التلفزيون العربي السوري، “طالما أننا نملك الإرادة والرغبة على الرغم من الإمكانيات القليلة بسبب الحرب الإرهابية ضد سورية وشعبها ومؤسساتها سيبقى التلفزيون السوري شاشة للوطن وسيبقى دائماً شامخاً محافظاً على ثوابتنا الوطنية”.

وأوضح باتصال هاتفي مع التلفزيون السوري بهذه المناسبة، أن الحرب على سورية لم تنته بعد بل أخذت أشكالاً أخرى منها الحرب الاقتصادية والحصار وحرب الإعلام الذي استخدم لشيطنة كل شيء في سورية، لذلك علينا كإعلاميين أن نكون حذرين في استخدام المصطلحات وأن نعمل على تطوير الأدوات والمحتوى الإعلامي في آن واحد من أجل رفع الوعي القيمي والأخلاقي للمجتمع.

وقال الوزير سارة: إن الإعلام الوطني وفق الإمكانيات المتاحة بذل قصارى جهده لكن شعارنا دائماً سيبقى أن هناك الأفضل ونحن قادرون على الوصول إلى الأفضل طالما أننا نملك الإرادة والرغبة.

وتوجه وزير الإعلام بالتحية والتقدير لشهداء سورية الذين ضحوا بأرواحهم الطاهرة من أجل سورية وسيادتها وإلى شهداء الإعلام الذين بلغ عددهم 40 قمراً بل شمساً وأكثر من 60 جريحاً كانوا بمثابة قدوة لنا للاستمرار والعمل.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *