خبر عاجل
وفاة شخص وإصابة 26 آخرين بحادث سير في مشتى الحلو… مدير مشفى الباسل بطرطوس لـ«غلوبال»: الإصابات بين الخفيفة والمتوسطة نوط اختبارات مدارس المتفوقين تغزو المكتبات… مصدر في التربية لـ«غلوبال»: ليست ذات جدوى فالأسئلة تعتمد ذكاء الطالب لا التلقين بيع 138 ألف طن من المواد العلفية بستة أشهر… مدير مؤسسة الأعلاف لـ«غلوبال»: 30 ألف طن الكميات المستلمة من الشعير 650 ألف طن كمية الأقماح المسوقة لغاية الآن… مدير عام السورية للحبوب لـ«غلوبال»: مستمرون باستلام المحصول حتى نهاية الشهر القادم انخفاض أسعار اللحوم الحمراء 20%… رئيس جمعية اللحامين بدمشق لـ«غلوبال»: تحسن بعدد ذبائح العجول إلى نحو 50 رأساً يومياً درجات الحرارة مرتفعة… الحالة الجويةالمتوقعة خلال الثلاثة أيام القادمة بعد عشر سنوات من الخلاف الصلح يجمع كندا حنا ورشا شربتجي كارمن توكمه جي: مانسمعه الآن ليست موسيقى، بل أشياء الكترونيك إليك التصنيف الجديد لمنتخبنا الوطني الأول كلفة فك أو إصلاح أبسط قطعة بعشرات الألوف… رئيس جمعية صيانة السيارات بحماة لـ«غلوبال»: إيجار الورشة في المنطقة الصناعية مليون ونصف ولا نتلقى أي دعم
تاريخ اليوم
خبر عاجل | محلي | نيوز

وزير التربية يوضح حقيقة فرض رسوم على التسجيل في المدارس الحكومية

نفى وزير التربية درام طباع، وجود أي اجتماعات طُرح خلالها دراسة لفرض رسوم على التسجيل في المدارس الحكومية، لكافة الفئات من الابتدائية إلى الثانوية.

وأوضح الوزير لموقع أثر برس، أن التعليم سيبقى مجانياً لكافة الفئات من الابتدائية إلى الثانوية، مشيراً إلى أن هذا الكلام المتناقل على المواقع والصفحات غير صحيح جملة وتفصيلاً.

وكانت أحد الوساىل الإعلامية، نقلت عن مصادر داخل وزارة التربية قولها: إن الوزارة تعد دراسة لفرض رسوم تسجيل للطلاب في المدارس الحكومية، مشيراً إلى أن هذه الفكرة طُرحت خلال اجتماعات تحت مبررات ارتفاع التكاليف المدرسية الكبيرة على الوزارة، وخاصة في هذه الأوضاع، نظراً لأن كافة المدارس تؤمن جميع المستلزمات للطلاب من تدفئة وكهرباء وعدد من الخدمات بصورة مجانية، وهذا يشكّل إرهاقاً لوزارة التربية.

وبحسب ما تم تداومله، فإن بعض من طرحوا هذا الأمر داخل الوزارة ارتأوا بضرورة التفكير بشكل جدي بهذا الطرح ودراسته، إلا أن النقاش حول هذا الموضوع تم حسمه وإغلاقه مباشرةً، لأنه يتعارض مع مبدأ إلزامية ومجانية التعليم التي تتبناها الدولة.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *