خبر عاجل
أسعار الجبس بالعلالي… عضو لجنة الخضر والفواكه بدمشق لـ«غلوبال»: السبب تصدير كميات كبيرة منه يومياً 3141 رخصة جديدة هذا العام… رئيس قسم الزراعة بالمنطقة الساحلية للتبغ لـ«غلوبال»: المزارع ملزم بتسليم المؤسسة الكميات المصرح عنها فقط ربط بئري مياه بخط معفى من التقنين… رئيس بلدية جرمانا لـ«غلوبال»: سيسهمان بتحسين واقع الضخّ في عدة أحياء وفاة الفنان أحمد السيد بعد معاناة مع المرض مونة الشتاء في غياهب الذاكرة دير الزور تباشر بيع الخبز عبر البطاقة… مدير التجارة الداخلية لـ«غلوبال»: اعتماد 500 نقطة بيع قابلة للزيادة محمد صهيوني لـ “غلوبال”: “أنا في إجازة وغير مرتبط بأي عقد” الدراجات النارية تؤرق حياة السكان… مصدر بمحافظة القنيطرة لـ«غلوبال»: نكافح الظاهرة ومنعنا سيرها في عدة مناطق تفعيل الفحص الفني للمركبات… مصدر في مديرية النقل البري بحمص لـ«غلوبال»: التأكد من السلامة الفنية للمركبة وخلوها من التزوير وفق إجراءات سريعة هل التصدير يؤثّر في الأسعار؟
تاريخ اليوم
خبر عاجل | نيوز

وقوع عمليات احتيال على المستخدمين و بيعهم أجهزة خلوية مزورة

تعرّض عدد من المستخدمين للغش من قبل منافذ بيع الأجهزة الخلوية، داخل سورية.

و كشف النظام الخاص بتعريف الأجهزة الخلوية في الهيئة الناظمة لقطاع الاتصالات، عن وقوع عمليات احتيال على المستخدمين من خلال بيعهم أجهزة خلوية مزورة، أو مقلدة على أنها أصلية.

وفوجئ المستخدمون برفض تعريف أجهزتهم على الشبكة، وعدم تمكّنهم من إجراء عملية التعريف أو الجمركة في مراكز الخدمة التابعة للمشغلين، على الرغم من استعدادهم لسداد الرسوم المستحقة على التعريف، ليتبيّن أن الأجهزة مقلدة، ولا تحمل أرقام تعريف مطابقة للمصدر.

وأكد مدير التواصل في الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد علي جدع، أن البرنامج لا يعرف الأجهزة المقلدة، مبيناً أن جميع الأجهزة تحمل رقم تعريف دولياً من المنشأ، ولا يمكن تعريفها في حال كانت من خارج الشركة من دون أرقام تعريف دولية.

وأشار جدع إلى أن التعريف لا يتعلّق بنوع الجهاز أو مصدره، فمهما كان نوع الجهاز أو منشأه يمكن تعريفه شرط أن يكون صادراً عن الشركات المصنّعة المعتمدة، بينما لا تحمل الأجهزة المقلدة أرقام تعريف متعارف عليها، على الرغم من قابليتها للاستخدام.

وعلى الرغم من إقرار المستخدمين بتحمّلهم جزءاً من المسؤولية، غير أنهم طالبوا الهيئة بإتاحة استخدام أجهزتهم وترخيصها، خصوصاً بعد قرار توقيف تعريف الأجهزة المدخلة إلى الدولة، لافتين إلى أن قرار الهيئة سيكبّدهم خسائر كبيرة، في ظل عدم قدرتهم على شراء أجهزة متاحة للاستخدام في الوقت الحالي، بسبب الارتفاع الكبير لأسعارها.

ورداً على المطالبات، أشار جدع لصحيفة البعث، إلى أن الهيئة تعمل على ضمان جودة الأجهزة المستخدمة، وخاصة المباعة في سورية، وأن إتاحة استخدام الأجهزة المقلدة سيفسح مجالاً واسعاً للمتلاعبين، وربما يزيد من عمليات الغش والتلاعب وتضليل المستهلكين، بحيث لا يعود بإمكان المستخدم التعرف على حالة الجهاز، وبالتالي شراؤه على أنه جهاز (أصلي) وبالقيمة نفسها، بينما هو في الحقيقة جهاز مقلد، لا يحمل المواصفات والجودة نفسها، وقيمته أقل بكثير من قيمة الأجهزة صاحبة المنشأ المعتمد، خصوصاً وأن المقلدين يعتمدون إصدارات أنواع معروفة من الأجهزة مرتفعة الثمن، بحيث تكون مطابقة في الشكل، لتعمّد الإيقاع بالزبائن.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *