خبر عاجل
معالجة وضع ازدحام السيارات في سوق الهال… مصدر بمحافظة دمشق لـ«غلوبال»: غرامة مالية وحجز للسيارات المخالفة للتعليمات بعد الـ 100 والـ200 أسواقنا تستعد لنبذ فئات نقدية أكبر… خبير أسواق لـ«غلوبال»: لها قوة إبراء ورفضها جريمة لكنها تزيد الجهد والوقت وتعقد الحسابات سلوم حداد ونضال نجم يعيدون ذكريات “الكواسر””شقيف” و “الكاسر” في عمل جديد تعويل على الأشجار المثمرة لتخطي الظروف المناخية… رئيس دائرة الأشجار المثمرة في زراعة حمص لـ«غلوبال»: دراسة لنشر الفستق الحلبي بعد تأمين المحروقات والمبيدات والري اللازم هل يصلح المعتمدون ما عجزت عنه المصارف؟ الشامي يطلق غداً فيديو كليب أغنية “وين” عابد فهد مع معتصم النهار ودانييلا رحمة في رمضان 2025 6 حرائق حراجية في نهر البارد بالغاب… مدير الحراج بوزارة الزراعة لـ«غلوبال»: مفتعلة وتمت السيطرة عليها تباعاً ما أدى لحصر أضرارها نسعى لافتتاح صالات جديدة… مدير السورية للتجارة باللاذقية لـ«غلوبال»: تسعير المواد وفق الصنف والنوعية المباشرة بتنفيذ خطة تأهيل المدارس… مدير الخدمات الفنية بدير الزور لـ«غلوبال»: تتضمن تأهيل 75 مدرسة بقيمة 20 مليار ليرة
تاريخ اليوم
خبر عاجل | محلي | نيوز

“يافرحة ما كملت”… الموظفون لم يقبضوا منحة العيد… مصدر خاص بالمصرف العقاري لـ«غلوبال»: يتم تحويلها تباعاً من المؤسسات والسيولة كافية

خاص دمشق – بشرى كوسا

شهدت الصرافات الآلية في دمشق، ازدحاماً غير مسبوق، وذلك بعد نحو 5 أيام على صدور المرسوم رقم 16 لعام 2024 القاضي بصرف منحة مالية لمرة واحدة بمبلغ مقطوع قدره 300 ألف ليرة لكل العاملين المدنيين والعسكريين وأصحاب المعاشات التقاعدية.

مراسلة «غلوبال» بدمشق رصدت واقع حال الصرافات والازدحام ومعاناة الموظفين وأصحاب المعاشات التقاعدية في الحصول على المنحة، وواقع الحال يشي بعبارة” يافرحة ما كملت” وباعتبار أن الحالة الطبيعية في الأيام العادية أن معظم الصرافات تكون خارج الخدمة، فأي زيادة أو منحة تزيد من الازدحامات على الصرافات، ويصبح الحصول على الرواتب مشقة تحتاج خطة خمسية لتنفيذها، والحال تنطبق على صرافات العقاري والتجاري.

مئات الأشخاص تجمعوا أمام كل صراف من الصرافات التي تعمل طبعاً في المنطقة الممتدة من جسر فكتوريا وصولاً إلى ساحة المحافظة إضافة لصرافات في بناء المصرف العقاري، والتي لا تتجاوز أصابع اليد الواحدة، واذا أردنا المبالغة قد تصل إلى 9 في أحسن الأحوال.

والسؤال المطروح هنا لماذا يتفاجأ المسؤولون عن الصرافات بالازدحام في كل مرة، والمشكلة تزداد بدلاً من إيجاد حلول لتخفيف المعاناة عن المواطنين وخصوصاً أصحاب المعاشات التقاعدية من كبار السن.

بالنسبة للمواطن سليمان من أصحاب المعاشات التقاعدية، يقف في الطابور منذ نحو الساعتين وعندما وصل إليه الدور اكتشف أن المؤسسة التي يعمل بها لم تحول بعد المنحة، على الرغم من مضي 5 أيام على صدور المرسوم، ليعود بخيبة أمل وحزن على الوقت والتعب الكبيرين.

درجات الحرارة المرتفعة التي وصلت في بعض الأماكن إلى 40 درجة مئوية، لم تمنع الستينية منال من تحمل مشقة النزول من مناطق الريف البعيدة لتقصد صرافات المحافظة لتقبض المنحة، وتروي لـ«غلوبال» أن الناس لا تراعي كبار السن وينتظرون دورهم لساعات.

وتشتكي الموظفة سعاد من تعطل معظم الصرافات الآلية في معظم مناطق دمشق، مضيفة: إن الربط الإلكتروني لم يحل المشكلة وغالباً لا نتمكن إتمام العمليات لوجود مشكلات تقنية.

مصدر خاص في المصرف العقاري اعتبر أن الازدحام أمر طبيعي، مؤكداً أن العمل مستمر خلال أيام العطلة، حيث يتم تحويل المنحة تباعاً من المؤسسات التي تقوم بتحويلها إلى حساب الزبائن الموطنين في المصرف العقاري.

وأكد المصدر لـ«غلوبال» أنه خلال اليومين القادمين، يمكن استخدام صرافات المصرف العقاري والتجاري والصرافات المرتبطة معها.

وشدد المصدر على أن التغذية والصيانة مستمرة لكافة الصرافات، وهناك سيولة كافية يتم تحويلها من المصرف المركزي لتأمين حصول كافة الموظفين على قيمة المنحة.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *