خبر عاجل
نور علي: لم أتخوف من المقارنة مع الممثلة التركية الكرامة يصل إلى نهائي دوري كرة السلة على حساب النواعير وفاة وجرح ثلاثة أطفال… رئيس دائرة الجاهزية بصحة حماة لـ«غلوبال»: الحادث ناجم عن انفجار جسم غريب بنهر العاصي معاناة انقطاع المياه مستمرة… مدير مياه الحسكة لـ«غلوبال»: مقترح لاستئجار صهاريج خاصة لنقلها مجاناً حريق في الأراضي الزراعية بقرى في ريف حمص الشرقي… مدير الدفاع المدني لـ«غلوبال»: تضرّر 4 آلاف دونم أغلبها من محصول الشعير التحول إلى الريّ الحديث مازال متواضعاً… مدير مشروع الري بزراعة اللاذقية لـ«غلوبال»: تسهيلات مشّجعة للمزارعين تعزيز عدد طلبات التعبئة من المازوت والبنزين… عضو المكتب التنفيذي المختص بمحافظة ريف دمشق لـ«غلوبال»: انخفاض بمدة انتظار رسالة البنزين عدسة غلوبال ترصد بلوغ الوحدة لنهائي دورة كرة السلة على حساب الجلاء محمود المواس يعلن رحيله عن نادي الشرطة العراقي هذا الصيف رئيس مجلس الوزراء يصل مع الوفد السوري للمشاركة في تشييع الرئيس الإيراني ورفاقه
تاريخ اليوم
خبر عاجل | رأي و تحليل | نيوز

أسعار بدل الخدمات حبر على ورق والمواطن الخاسر الأكبر… عضو مكتب تنفيذي بمحافظة درعا لـ«غلوبال»: المواطنون لايملكون ثقافة الشكوى ليطالبوا بحقهم

خاص درعا – دعاء الرفاعي

يبدو أن تحديد أجور بدل الخدمات لمختلف المواد الغذائية والمواصلات والنقل والمازوت والخبز وأجور الحلاقة، لم يكن موفقاً هذه المرة.

فالأسعار التي تمخض عنها اجتماع المكتب التنفيذي في محافظة درعا مؤخراً لم تكن واقعية أبداً، حيث أن سندويشة البطاطا كانت تباع بثمانية آلاف ليرة، بينما حددت في القرار بستة آلاف ليرة فقط، وكذلك عدة أنواع من الوجبات الغربية حددت بـ 14 ألفاً،كانت تباع حتى الأمس بـ 18 ألف ليرة، وكذلك الأمر بالنسبة لمشتقات الألبان والأجبان حيث تم تسعير سعر كيلو الحليب بـ4 آلاف ليرة بينما يباع اليوم بـ7500ليرة، وسعر كيلو اللبن الرائب حدد بـ9200 ليرة بينما يباع بـ11ألف ليرة.

ولم يختلف أيضاً هذا التناقض بتحديد أجور نقل الركاب فعلى سبيل المثال لا الحصر، رفع السائقون الأجرة إلى ألف ليرة على خط الضاحية – درعا على مسافة لاتتعدى الكيلو متر الواحد، في حين حددها المكتب التنفيذي بـ700ليرة فقط، ويقاس ذلك على جميع الخطوط العاملة في المحافظة حيث يتقاضى السائقون أجوراً مرتفعة تفوق تلك المحددة.

وعند سؤالنا لبعض أصحاب المطاعم الشعبية والسائقين حول عدم التزامهم بالتسعيرة الصادرة عن قرار المكتب التنفيذي بمحافظة درعا،كان جوابهم أن الأجور غير عادلة وغير منصفة، وكل شيء يتعلق بمادة المازوت والغاز الصناعي، يشترونه من السوق السوداء بأسعار مرتفعة جداً، وهذا حتماً سينعكس على المستهلك.

عضو المكتب التنفيذي المختص في قطاع التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدرعا وليد الجفال بين في تصريح لـ«غلوبال» بأنّ هذه الزيادة جاءت بناء على كتاب جديد صادر عن الوزارة وفق النفقات التي يتكبدها التجار والسائقون مع مراعاة فروق الأسعار، مؤكداً بأن هناك توصيات بتسيير جولات ميدانية يومية  لدوريات حماية المستهلك على مختلف الأسواق والفعاليات التجارية بهدف التأكد من التزام أصحابها بالأسعار المحددة، ولاسيما أن الدولة تعمل على تزويدهم بالمحروقات والغاز الصناعي وبالسعر المدعوم، مبيناً بأنه سيتم تنظيم الضبوط اللازمة بحق المخالفين.

ولفت الجفال إلى أن القرارات الصادرة عن المكتب التنفيذي بخصوص الأسعار كانت مرضية لجميع الأطراف سواء المواطن أم التاجر أم السائق، داعياً المواطنين الذين يشعرون بالغبن التقدم بشكوى خطية إلى مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك ليتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المخالفين، مبيناً بأننا نفتقد في هذه المحافظة لثقافة الشكوى وعدم تجاوب المواطن بضرورة تقديم شكوى بحق المخالفين.

في حين أكد عدد من المواطنين بأن الرقابة التموينية لا تكفي لضبط جشع التجار، بل يجب من جهة أخرى أن يكون لهم دور في الرقابة فالمستهلك لا يملك ثقافة الشكوى في حال تعرض للغبن بحجة أن أغلب التجار لديهم”واسطات” ولعلمهم المسبق بأن الشكوى لن تجدي نفعاً.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *