خبر عاجل
تخفيض مخصصات السرافيس في اللاذقية للنصف بسبب نقص التوريدات النفطية …..مصدر في محافظة اللاذقية ل”غلوبال” : قرار تخفيض المخصصات جاء نتيجة اقتصار طلبات المازوت الواردة إلى المحافظة على 10 طلبات رفع سعر الأسمدة يصدم الفلاحين ومنظمتهم “النائمة”…عضو مكتب تنفيذي في اتحاد الفلاحين لـ”غلوبال”: مذكرة اعتراض للعدول عن القرار الخاطئ حملة ممنهجة من وزارة الكهرباء لضبط الاستجرار غير المشروع للكهرباء في المشآت الصناعية….. ومسؤول في الكهرباء يؤكد أن لا ساعات تقنين محددة درجات الحرارة حول معدلاتها والجو صحو …حالة الطقس المتوقعة حوادث … اعتقال أشخاص بجريمة السرقة … وجريمة ممانعة دورية شرطة وفاة رئيس الجامعة الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا بمكتبه بمبنى الجامعة … والتحقيقات مستمرة لكشف الملابسات صناعة العود الدمشقي … عنصر سوري جديد يُضاف على قائمة التراث الإنساني لليونيسكو أمير عموري يكشف عن عمره الحقيقي ويؤكد: “لم أفعل شيئا سوى أنني أكملت نصف ديني” في مباراة ودّية: السوري عمر السومة يحرز هدفين المباشرة بإعادة تأهيل أول فندق بدير الزور … رئيس غرفة السياحة لـ”غلوبال”: بدأنا أعمال تأهيل فندق بادية الشام بسوية 4 نجوم
تاريخ اليوم
اقتصاد | نيوز

إطلاق مبادرة “رد الوفاء” لمساعدة المواطن السوري بسعر التكلفة


صرح عامر حموي رئيس غرفة تجارة حلب أنه من الواجب الوطني والأخلاقي تجاه سورية واهالي حلب وللوقوف بجانب أسر الشهداء ولدعم الليرة السورية تم إطلاق مبادرة ” رد الوفاء ” وذلك بالتعاون مع غرفة تجارة حلب و التجار ” الشرفاء ” أصحاب المسؤولية.


واوضح رئيس غرفة تجارة حلب أن المبادرة تتضمن ١١ مادة أساسية منها ” سكر ، رز ، سمنة ، زيت ، شاي “، حيث تبدأ في الاسبوع الاول من كل شهر و لمدة ٥ اشهر، موضحا في الوقت ذاته أن المبادرة مستمرة في هذا الشهر إلى آخر الاسبوع.


وبين حموي أن الكميات مفتوحة في الكم والنوع، وبدأت المبادرة بالمواد الأساسية ومن المتوقع أن تزيد نوعية هذه المواد ليكون من بينها “مواد النظافة “، مؤكدا أن جميع هذه المواد تباع بسعر التكلفة و ربما في بعض الأحيان اقل من سعر التكلفة.


وأضاف رئيس غرفة تجارة حلب أن هذه المبادرة لن تكون الأخيرة، حيث تواصل الكثير من التجار للمشاركة بهذه المبادرة و التجهيز لمبادرات أخرى، مضيفا أن الشعور بالمسؤولية الأخلاقية والانسانية دفع غرفة تجارة حلب للوقوف إلى جانب المواطنين ودعم الليرة السورية وأسر الشهداء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

7 + 2 =