خبر عاجل
كندا علوش تعلن إصابتها بالسرطان حادث تدهور باص في السقيلبية… رئيس دائرة الجاهزية بحماة لـ«غلوبال»: وردنا 13 مصاباً بكسور ورضوض متفرّقة عدسة غلوبال ترصد مراسم دفن جوزيف شهرستان ألغاز في تأخر رسائل الغاز فلاحو حماة يؤكدون خصوصية دعم منتجاتهم… وزير الزراعة لـ«غلوبال»: الدولة لا يمكنها الدعم لوحدها بل يجب إيجاد التشاركية وتأمين حماية المنتجات إجراءات لتسهيل قدوم الحجاج… مدير الطيران المدني لـ«غلوبال»: الرحلات تستمر بالوصول حتى السادس من تموز قصي خولي: هذا الفنان كان رافضاً لدخولي التمثيل وبعدها أصبح يتابعني هل ضاعت قوة التشغيل؟! ثلاث وفيات إثر حادث سير بالقرب من معبر نصيب… مصدر طبي لـ«غلوبال» جميعهم وصلوا متوفين تصاريح غنية وبرامج مليئة بالتناقضات!
تاريخ اليوم
خبر عاجل | صحة | محلي | نيوز

استفتاء لشبكة غلوبال الإعلامية يظهر أن زيارة الطبيب النفسي أمر طبيعي ولا يجب إخفاؤه

خاص شبكة غلوبال الإعلامية

عندما نتوقف عند الحرب في سورية وتلك السنين القاسية التي مرت علينا جميعا، فإننا نجد أنفسنا أمام خسارات كبيرة، وللأسف الخسارات ليست ماديّة فحسب، فالحرب خلفّت وراءا خسارات أكبر وتركت وراءاها أطفالا يتامى وأمهات ثكالى وشباب ضاع مستقبلهم، وخلف كلّ ذلك حالة نفسية مدمّرة لدى الكثيرين ممكن لم يستطيعوا تحمّل صدمات الحرب.

اللجنة الدولية للصليب الأحمر، نشرت دراسة في العاشر من آذار للعام 2021، تحدثت فيها عن الخسائر التي تكبدها السوريون، و أوضحت أن أحد تأثيرات الحرب على سورية كانت على الصحة النفسية، مع المعاناة من اضطراب النوم، القلق، الاكتئاب، الشعور بالعزلة والإحباط والحزن.

هذا الواقع فرض البحث عن حلول، حيث اتجه الكثيرون للأطباء النفسيين، علّهم يستطيعون ترميم النفوس التي دمّرتها الحرب.

شبكة غلوبال الإعلامية طرحت في استفتاء لها على أحد منصاتها على وسائل التواصل الاجتماعي، سؤالاً جاء فيه:

هل تعتقد أن زيارة الطبيب النفسي أمر يجب إخفاؤه وأن مجتمعنا لا يتقبله؟
🔷نعم يجب إخفاؤه
🔷لا، لأن زيارة الطبيب النفسي أصبحت أمرا طبيعيا

قبل أن نعرض نتائج الاستفتاء الذي شارك فيه مايقارب 1000 شخص، يجب أن نشير أن الشائع في بلادنا لدى الكثيرين أن أي إنسان يزور الطبيب النفسي فهو “مجنون”، وللأسف هذه صورة شائعة، لذلك نجد الكثير ممن يترددن للأطباء النفسيين يخفون ذلك.

اللافت أن النتيجة أظهرت الوجه الآخر والجميل والحقيقي للطب النفسي، وهو أنه اختصاص كأي اختصاص آخر، وأنه ربما يتفوق على جميع الاختصاصات بأهميته، لا سيما في زمن الحرب.

وأظهرت نتائج الاستفتاء بأن نسبة 73% ممن قاموا بالتصويت، بأنه لايجب إخفاؤه لأنه أمر طبيعي، أما النسبة الباقية 27%، رأوا أنه يجب إخفاؤه.

هذه النتيجة تظهر حجم الوعي لحقيقة الخطر المحدق بقطاع الصحة النفسية في سورية، والذي قاد في كثير من الأحيان لحالات انتحار لشباب في ربيع عمرهم و شهدنا جرائم لأطفال أحداث وغيرها الكثير مما تركته الحرب من أذى في نفوسنا، فلنبادر جميعا لظهر صورة نمطية جديدة للطب النفسي وأهميته في حياتنا، فربما نحن جميعنا بحاجة له، وهو المنقذ لأرواحنا و المؤسس لمجتمع سليم.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *