خبر عاجل
مدينة ألعاب لأول مرة في القنيطرة… مصدر  بالمحافظة لـ«غلوبال»: مشروع استثماري ترفيهي سياحي ناجح للأطفال وللقادمين من الخارج مغتربون يشتكون من “صيط الغنى” وكثرة الطلبات من المعارف… خبير اقتصادي لـ«غلوبال»: الحوالات أصبحت  إحدى أهم مصادر الدخل للكثيرين لا إصابات بالمفرقعات أو الأعيرة النارية… مدير مشفى المجتهد لـ«غلوبال»: 14 إصابة طفيفة بالمراجيح خلال يومي العيد  50 % من المنشآت متوقفة وشحّ في المواد الأولية… مدير صناعة حمص لـ«غلوبال»: الحل بتنشيط مشاريع توليد الطاقة واستثمار الموارد وإعادة التأهيل غياب الكهرباء يرهق دواجن طرطوس… مدير المنشأة لـ«غلوبال»: خط خارج التقنين لخفض كلفة المنتج انفجار يهزّ صوران… رئيس مجلس المدينة لـ«غلوبال»: وفاة طفلين وجرح 3 أشخاص إنهاء عقد المهاجم ياسين سامية مع أربيل العراقي تعرّف على جدول مباريات منتخبنا للشباب في بطولة الديار العربية غرب آسيا الورشات والطوارئ على أتم الاستعداد لتلقي النداءات وتلبيتها… مصدر في كهرباء حماة لـ«غلوبال»: 20 مركز طوارئ في المدينة بدوام متواصل ارتفاع أسعار الشرحات لزيادة الطلب عليها… مدير الإنتاج الحيواني بوزارة الزراعة لـ«غلوبال»: إنتاج الدواجن مستقر والقادم سيكون إيجابياً
تاريخ اليوم
خبر عاجل | محلي | نيوز

التحول إلى الريّ الحديث مازال متواضعاً… مدير مشروع الري بزراعة اللاذقية لـ«غلوبال»: تسهيلات مشّجعة للمزارعين

خاص اللاذقية – ياسمين شعبان

أكد مدير مشروع الريّ الحديث بمديرية زراعة اللاذقية المهندس فراس طنوس في تصريح خاص لـ«غلوبال» أن الإقبال على مشروع الريّ الحديث مازال ضعيفاً إلى الآن،  وذلك بسبب انخفاض أسعار المحاصيل وبخاصة الحمضيات التي تعتبر المحصول الرئيسي بالمحافظة، إضافة لضيق الحيازات، وغلاء مستلزمات شبكة الريّ، ومحاولة بعض ضعاف النفوس سرقة أجزاء من الشبكة.

وبيّن طنوس أن صندوق تمويل المشروع الوطني للريّ الحديث يقدم تسهيلات ضمن مناطق الزراعة المروية في المحافظة، موضحاً أن التعليمات الأخيرة تمنح القروض لمشاريع التحول إلى الريّ الحديث “متوسطة الأجل” لمدة خمس سنوات من دون فترة راحة على أقساط متساوية تُستَحق مع نضوج المحصول الرئيسي وتسويقه، في حين أن الصندوق يساهم بنسبة 30% من تكلفة تجهيزات المشروع كمنحة، حيث يتم منح المستفيد النسبة الباقية البالغة 70% كقرض متوسط الأجل، كما يساهم الصندوق في المشاريع الممولة سابقاً أو المتضررة شبكاتها نتيجة الاعتداءات الإرهابية قبل عام 2020 بنسبة 15% من تكلفة تجهيزات المشروع أيضاً “كمنحة”، ويتم منح المستفيد النسبة الباقية والبالغة 85% كقرض متوسط الأجل.

وذكر طنوس أن المشاريع المنفذة نقداً تعطى 40% كمنحة من كلفة شبكة الريّ، ويتحمل المستفيد النسبة المتبقية والبالغة 60%، ويترتب على هذه القروض فائدة القروض المتوسطة الأجل المعمول بها لدى المصرف الزراعي التعاوني والبالغة 15%، وهنا تحسب الفائدة بنسبة 8% يتحملها المستفيد من القرض الممنوح له وفق ماسبق، وتحتسب وتحصل مع أقساط رأس المال في حين تتحمل هيئة دعم وتنمية وترويج الصادرات الـ7% الباقية ضمن برنامج دعم أسعار الفائدة لهذه المشاريع، إضافة لمنح قروض لترميم الشبكات المركبة سابقاً بعد التأكد من حالتها الفنية.

وشدد طنوس على أهمية التوجه للريّ الحديث، مبيناً أن مزارعي المحافظة يستخدمون الريّ بالتنقيط لأن معظم المساحات المزروعة هي أشجار حمضيات أو أشجار مثمرة، مذكّراً بأهمية المشروع لناحية التوفير في اليد العاملة واستهلاك الأسمدة، وتخفيف المجهود العضلي للفلاح، إضافة للمحافظة على الثروة المائية بسبب ندرة الموارد المائية في سورية وقلة الأمطار، وظاهرة الاحتباس الحراري.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *