خبر عاجل
أجواء شديدة الحرارة حتى نهاية الأسبوع… الأحوال الجوية المتوقعة للأيام الثلاثة القادمة مدينة ألعاب لأول مرة في القنيطرة… مصدر  بالمحافظة لـ«غلوبال»: مشروع استثماري ترفيهي سياحي ناجح للأطفال وللقادمين من الخارج مغتربون يشتكون من “صيط الغنى” وكثرة الطلبات من المعارف… خبير اقتصادي لـ«غلوبال»: الحوالات أصبحت  إحدى أهم مصادر الدخل للكثيرين لا إصابات بالمفرقعات أو الأعيرة النارية… مدير مشفى المجتهد لـ«غلوبال»: 14 إصابة طفيفة بالمراجيح خلال يومي العيد  50 % من المنشآت متوقفة وشحّ في المواد الأولية… مدير صناعة حمص لـ«غلوبال»: الحل بتنشيط مشاريع توليد الطاقة واستثمار الموارد وإعادة التأهيل غياب الكهرباء يرهق دواجن طرطوس… مدير المنشأة لـ«غلوبال»: خط خارج التقنين لخفض كلفة المنتج انفجار يهزّ صوران… رئيس مجلس المدينة لـ«غلوبال»: وفاة طفلين وجرح 3 أشخاص إنهاء عقد المهاجم ياسين سامية مع أربيل العراقي تعرّف على جدول مباريات منتخبنا للشباب في بطولة الديار العربية غرب آسيا الورشات والطوارئ على أتم الاستعداد لتلقي النداءات وتلبيتها… مصدر في كهرباء حماة لـ«غلوبال»: 20 مركز طوارئ في المدينة بدوام متواصل
تاريخ اليوم
سبورت

الحكم فراس الخطيب يحلل لغلوبال سبورت المرحلة العشرين من الدوري السوري

الحكم فراس الخطيب يحلل لغلوبال سبورت المرحلة العشرين من الدوري السوري

أوضح الحكم السوري فراس الخطيب لشبكة غلوبال الإعلامية- غلوبال سبورت بأن ركلة الجزاء التي احتسبت لصالح الكرامة على الفتوة في الدقيقة “36” من زمن اللقاء هي ركلة صحيحة.

وأضاف: “تعرض مهاجم الكرامة لعرقلة واضحة داخل منطقة جزاء بركل من مدافع الفتوة، وكان على الحكم أن يشهر البطاقة الصفراء على المخطئ وذلك لأنها ليست عرقلة للسيطرة على الكرة وإنّما بهدف الإعاقة”.

فيما قال الحكم فراس عن حالة احتساب ركلة جزاء للفتوة على الكرامة في الدقيقة “40” بداعي لمسة اليد: “ركلة جزاء خاطئة، لأن القانون الجديد مع بداية عام 2021 يُشير إلى عدم احتساب خطأ في حال لمس الكرة بشكل غير متعمد أو بالكتف، وهنا مدافع الكرامة لم يتقصد اللمس بل تقصد التصدي للكرة بالصدر”

وأكمل: “كان يجب على الحكم إكمال اللعب، وعدم احتساب خطأ”.

ويذكر أن الحكم السوري فراس الخطيب يقود مباريات الدوري الهولندي الممتاز لفئة الشباب إضافة لبعض مباريات الدرجة الأولى للمقاطعات هناك، كما سبق له التحكيم في سوريا.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *