خبر عاجل
الشامي يطلق غداً فيديو كليب أغنية “وين” عابد فهد مع معتصم النهار ودانييلا رحمة في رمضان 2025 6 حرائق حراجية في نهر البارد بالغاب… مدير الحراج بوزارة الزراعة لـ«غلوبال»: مفتعلة وتمت السيطرة عليها تباعاً ما أدى لحصر أضرارها نسعى لافتتاح صالات جديدة… مدير السورية للتجارة باللاذقية لـ«غلوبال»: تسعير المواد وفق الصنف والنوعية المباشرة بتنفيذ خطة تأهيل المدارس… مدير الخدمات الفنية بدير الزور لـ«غلوبال»: تتضمن تأهيل 75 مدرسة بقيمة 20 مليار ليرة مواطنون بحمورية يطالبون بتحسين جودة الرغيف… مدير مخبز البلدة لـ«غلوبال»: الخبز جيد ونسعى للأفضل دائماً سعي لأتمتة خدمات المخاتير… رئيس لجان الأحياء بدمشق لـ«غلوبال»: لا دراسة لزيادة التسعيرة حالياً بحثاً عن فرص عمل والدخل… شباب يحفرون في مناجم “البوتات“… خبير تقني لـ«غلوبال»: مضيعة للوقت ولها آثار نفسية سلبية الإرهابيون تحت مقصلة التقارب السوري التركي خطة لتعبيد طريق الكورنيش… مدير المواصلات الطرقية بدرعا لـ«غلوبال»: الطريق حيوي وبحاجة إلى أعمال صيانة كاملة
تاريخ اليوم
حوادث | خبر عاجل | نيوز

القبض على عصابة للسرقة بدمشق وحمص

أُلقى قسم شرطة الشاغور على شخصين يدعيان (خالد . و) و(محمود . ح)، على متن دراجة نارية بدون لوحات في محلة (دوار البيطرة).

وبالتحقيق معهما اعترفا بإقدامهما على ارتكاب عدة حوادث نشل وسرقة وخطف حقائب نسائية من مناطق متعددة في مدينة دمشق وهي { العباسين  ــ باب شرقي  ــ شارع الثورة ــ البرامكة ــ دوار البيطرة ــ أسفل جسر الرئيس ـــ طريق المطار المتحلق ــ العدوي }، حيث كانا يستغلان فترة الظهيرة والازدحام أثناء انصراف الموظفين من أعمالهم ووقت خروج المواطنين إلى الأماكن العامة والحدائق مساءً لسلبهم جوالاتهم وأموالهم وبيع المسروقات بأسعار زهيدة جداً وصرفها على حاجاتهما الشخصية ، كما اعترفا بإقدامهما على سرقة دراجات نارية وتعاطيهما المواد المخدرة.

في سياق متصل، في حمص، و بعد إدعاء المدعوة (ابتسام . م) بتعرض منزلها للسرقة وفقدان مبلغ مالي وقدره /8000,000/ ليرة سورية وبعض الأدوات الكهربائية والإكسسوارات، ونتيجة المتابعة، دارت الشبهات حول المدعو (ابراهيم . ت) والتي تربطه صلة قرابة مع المدعية ، و بعد استدراجه وإلقاء القبض عليه وبالتحقيق معه اعترف بسرقة المنزل المذكور بالاشتراك مع المتواري (فوزي . ز) وبدلالته تم استرداد كامل المسروقات والتي كان يخفيها في منزله.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *