خبر عاجل
لم يستلم القطن منذ عام 2022… مدير محلج سلمية لـ«غلوبال»: نحتاج خطاً معفىً من التقنين وتحديث الآلات بالكامل كمية كبيرة من السيرومات تصل مستشفى القامشلي بالحسكة… مدير عام المستشفى لـ«غلوبال»: تكفي حاجتنا لمدة عام غياب منشآت التصنيع الزراعي عن محافظة طرطوس… مدير الصناعة لـ«غلوبال»: الصناعات البلاستيكية الأكثر انتشاراً ظاهرة تمزيق الكتب أمام المدارس تتوسع… مرشد تربوي لـ«غلوبال»: تعبّر عن قلة احترام العلم وناجمة عن استمرار الطرق التلقينية وفقدان بهجة المعرفة جهوزية لنقل الطلاب والمراقبين للمراكز الامتحانية… مدير النقل الداخلي بدمشق وريفها لـ«غلوبال»: سنلبي طلبات أهالي مشروع دمر ومساكن الحرس من أين لك هذا؟! مزاجية في أجور الحصادات… رئيس اتحاد الفلاحين بدرعا لـ«غلوبال»: الأجور المحددة منصفة للجميع قبيل قمة الفتوة والوحدة.. تعرّف على سجل أبطال كأس الجمهورية وفاة طفل في بركة ماء بتلبيسة… مصدر بالمشفى الوطني بحمص لـ«غلوبال»: وصل إلى المشفى متوفياً المياه غائبة عن أهالي المغارة بحي المزة 86 منذ أسبوعين… مدير الاستثمار بمؤسسة مياه دمشق لـ«غلوبال»: سنتابع الشكوى ونجد حلولاً سريعة للمشكلة
تاريخ اليوم
خبر عاجل | رأي و تحليل | نيوز

المصالحات في حمص مستمرة… رئيس مجلس مدينة تلبيسة لـ«غلوبال»: نقدّم جميع التسهيلات والعدد الأكبر من المطلوبين سُويت أوضاعم

خاص حمص – زينب سلوم

بعد طي صفحة الماضي وبزوغ فجر مرحلة رأب الصدع وإعادة الأمن والأمان إلى ربوع المحافظة، تستمر المصالحات في حمص باستقطاب أعدادٍ كبيرة من الشبان الذين غُرر بهم أو لديهم مشكلات أمنية.

وفي السياق أكد رئيس مجلس مدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي، عبد القادر شعبان في حديث لـ«غلوبال» بأن التسوية الموجودة حالياً في تلبيسة هي استكمال لتسوية حي الوعر بمدينة حمص، حيث تم افتتاح فرع لها في تلبيسة لتسهيل عناء ومشقّة التنقل على أبناء المدينة.

ولفت شعبان إلى حالة التعاون القائمة بين مجلس المدينة ولجنة المصالحة من جهة، وبين اللجنة والأهالي من جهةٍ أخرى لإتمام المصالحة وشمولها لأكبر عدد ممكن من الشبان الفارين من الخدمة العسكرية أو الشرطية أو المتخلفين عن الخدمة الإلزامية أو الاحتياطية أو من لديهم أي مشكلات.

وأشاد شعبان بالمصالحة الجارية، مؤكداً دورها الفعال في مساعدة جميع الشبان في العودة إلى حياتهم الطبيعية وممارسة أعمالهم وعودتهم إلى الطريق الصحيح.

وتابع رئيس مجلس المدينة: كانت التسوية في أول شهرين لها تتم خلال أيام “الثلاثاء والأربعاء والخميس” من كل أسبوع وسط إقبال نحو مئة مطلوب يومياً، حيث قُدّر عدد من تمت تسوية أوضاعهم بأكثر من 2500 شاب، وحالياً تم الاكتفاء بيوم الثلاثاء فقط لأن العدد الأكبر من المطلوبين قد سُويت أوضاعهم، مضيفاً: أصبح مركز التسوية يستقطب الآن شباناً من القرى المحيطة بتلبيسة، لتسوية أوضاعهم، ومنوهاً بأن التسوية مستمرة طالما الإقبال مستمراً على المركز.

ولفت إلى أن التسهيلات المقدّمة كثيرة، حيث يتم منح المتخلّف عن الخدمتين مهلة ستة أشهر للالتحاق بمراكز السوق، مع منحه أيضاً كرت تسوية يسهّل مروره عبر الحواجز، ومهلة شهر للفار للالتحاق بوحدته بعد تأمين أموره، كما يتم منح المطلوب كرت يسمح بتنقله بحرية ريثما تتم معالجة وضعه الأمني بشكل نهائي، أما بالنسبة للمطلوبين المتواجدين خارج البلاد فيمكنهم دخول الحدود بموجب كرت زيارة بناءً على طلب ذويهم بغية مراجعة المطلوب لمركز التسوية.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *