خبر عاجل
أجواء شديدة الحرارة حتى نهاية الأسبوع… الأحوال الجوية المتوقعة للأيام الثلاثة القادمة مدينة ألعاب لأول مرة في القنيطرة… مصدر  بالمحافظة لـ«غلوبال»: مشروع استثماري ترفيهي سياحي ناجح للأطفال وللقادمين من الخارج مغتربون يشتكون من “صيط الغنى” وكثرة الطلبات من المعارف… خبير اقتصادي لـ«غلوبال»: الحوالات أصبحت  إحدى أهم مصادر الدخل للكثيرين لا إصابات بالمفرقعات أو الأعيرة النارية… مدير مشفى المجتهد لـ«غلوبال»: 14 إصابة طفيفة بالمراجيح خلال يومي العيد  50 % من المنشآت متوقفة وشحّ في المواد الأولية… مدير صناعة حمص لـ«غلوبال»: الحل بتنشيط مشاريع توليد الطاقة واستثمار الموارد وإعادة التأهيل غياب الكهرباء يرهق دواجن طرطوس… مدير المنشأة لـ«غلوبال»: خط خارج التقنين لخفض كلفة المنتج انفجار يهزّ صوران… رئيس مجلس المدينة لـ«غلوبال»: وفاة طفلين وجرح 3 أشخاص إنهاء عقد المهاجم ياسين سامية مع أربيل العراقي تعرّف على جدول مباريات منتخبنا للشباب في بطولة الديار العربية غرب آسيا الورشات والطوارئ على أتم الاستعداد لتلقي النداءات وتلبيتها… مصدر في كهرباء حماة لـ«غلوبال»: 20 مركز طوارئ في المدينة بدوام متواصل
تاريخ اليوم
خبر عاجل | سياسة | نيوز

النائب اللبناني علي قانصوه: سألتزم بتوجيهات الرئيس بشار الأسد

قالت صحيفة الأخبار اللبنانية، إن هناك مؤشرات توحي بعودة “التشرذم” إلى صفوف حزب “البعث” في “لبنان”، وذلك بعد المؤتمر الذي عقد في “دمشق” تشرين الثاني الفائت والذي أنهى 10 سنوات من الانقسام.

ونقلت الصحيفة عن النائب السابق “عاصم قانصوه” تأكيده بأنه تقدم بطلب ترشحه عن المقعد الشيعي في دائرة “بعلبك الهرمل” للانتخابات النيابية، بصفته رئيسا للجنة المركزية «وهو منصب أعلى من منصب الأمين العام»، على حد تعبيره.

ووصفت الصحيفة خطوة “قانصوه” الذي سبق أن شغل المقعد الذي تقدم بطلب ترشح إليه، بالمفاجئة، حيث أن الأمين العام الجديد للبعث “علي حجازي”، كان قد قدم الأسبوع الفائت طلب ترشح عن المقعد ذاته.

وأضافت الصحيفة أن “قانصوه” حضر المؤتمر في “دمشق” بينما غاب عنه الأمين القطري السابق “نعمان شلق”، والذي سبق أن اشتكى من تدخل السفير السوري في “لبنان”، “علي عبد الكريم”، بما لا يخدم البعث، واتهمه «بتجهيز قيادة للحزب ستكون مرتهنة له»، لينتهي المؤتمر بانتخاب “حجازي”، ويغادره “قانصوه” «احتجاجاً على عدم السير بالاتفاق على انتخاب أمين عام وليس تعيينه».

وقال قانصوه حسب صحيفة الأخبار: «من حقنا كحزب، وقد ترشّحت إليه للمرة الأولى بطلب من الرئيس الراحل حافظ الأسد، وأنا ماضٍ في ترشيحي إلا إذا كان هناك توجّه ما من الرئيس بشار الأسد».

وأضاف: «أنا مصرّ على الترشح على لائحة حزب الله، نحن حزب مقاوم وقدمنا شهداء منذ عام 1969 مع الأخضر العربي (الشهيد أمين سعد)، ونفّذ رفاقنا 11 عملية استشهادية ضد العدو، ومن الطبيعي أن نكون على لائحة المقاومة».

وكشف أنه امتنع عن الترشح بعد عام 2005 في الفترة ما بعد اغتيال رئيس الحكومة “رفيق الحريري”، بسبب طلب من حزب الله اللبناني، وأضاف أن «الأمور ستتضح أكثر خلال 48 ساعة مع الحديث عن قرب إعلان اللوائح. بعدها سيكون لنا موقف: إما أن نمضي في الترشّح أو نتمنى الخير للائحة».

وفي رده على سؤال حول إن كان ترشحه، يدل على عودة الانقسام للبعث، قال قانصوه: «لي تاريخي في الحزب الذي أمضيت فيه 69 عاماً، وأنا ضد تدخل السفير السوري في شؤون البعث في لبنان».

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *