خبر عاجل
موسم مبشر… مدير سياحة اللاذقية لـ«غلوبال»: الوفود العربية السياحية جددت حيوية الحركة السياحية في المنطقة محمد عقيل: “نريد رسم الفرحة على وجوه الجماهير السورية” سلمى المصري: رفضت دور “أم عصام” من أجل مشهد “فشرت” ”قسد“  تعتدي على محطات مياه الشرب  بدير الزور… مدير المياه لـ«غلوبال»: خروج محطتي الثورة وتوسع الثورة عن الخدمة عشرات المصابين بضربة الشمس… مدير الصحة بدير الزور لـ«غلوبال»: أكثر من 60 إصابة خلال اليومين الماضيين في عيد الأضحى… الأضاحي غائبة وأسعار الفروج تحلق… رئيس جمعية اللحامين بدمشق لــ«غلوبال»: موسم الحج ساهم في انخفاض أعداد الأضاحي فنانون عانوا من السرطان الريف المُهمل “إلى ماشاء الله” ارتفاع تدريجي لدرجات الحرارة… الحالة الجوية المتوقعة أعمال البحث عن مصدر تلوث المياه مستمرة منذ أسبوع… مدير مياه درعا لـ«غلوبال»: اقتربنا من تحديد الموقع
تاريخ اليوم
اقتصاد | نيوز

انهيار العملة السورية معركة تدار من الخارج وتستلزم وقوف المواطنين مع الدولة

انهيار العملة السورية معركة تدار من الخارج وتستلزم وقوف المواطنين مع الدولة

تحدث الرئيس السوري بشار الأسد، اليوم الثلاثاء خلال اجتماع حكومي، عن أسباب تراجع سعر صرف العملة السورية أمام الدولار في الفترة الماضية.

وقال الرئيس السوري، خلال اجتماع هو الأول منذ تعافيه من فيروس كورونا، إن “انهيار العملة السورية معركة تدار من الخارج، وتستلزم وقوف المواطنين مع الدولة”.

ودعا الأسد إلى معاقبة التجار الذين يستفيدون من انهيار الليرة السورية، مشددا على أن “ارتفاعات الأسعار في غضون ساعات غير المنطقية ولا مبرر لها ويجب التعامل معها على أنها معركة”.

وأضاف: “إذا لم يقف المواطن إلى جانب مؤسسات الدولة في هذه الحرب ستخسر المؤسسات”. وأكد الرئيس السوري على أهمية توعية المواطن في هذه المرحلة.

وقال: “أدوات العدو أصبحت واضحة لنا ومن خلال وضوحها ومعرفة الآليات التي استخدمت قمنا باستخدام آليات معاكسة. يجب توعية المواطنين على أن ما يحصل الآن بالنسبة لسعر الصرف لا يقل أهمية عن المعركة العسكرية لاستقرار البلد”.

وشهدت العملة السورية تقلبات حادة في الفترة الماضية، حيث بلغ سعر صرف الدولار في السوق السوداء في منتصف مارس مستوى 4730 ليرة، لكنه عاد للتراجع ليتم تداول العملة الأمريكية في الفترة الراهنة عند 3800 ليرة، وفقا لمواقع إلكترونية غير رسمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *