خبر عاجل
استنزاف العالم وأوهام حلول قد تفجّره “يافرحة ما كملت”… الموظفون لم يقبضوا منحة العيد… مصدر خاص بالمصرف العقاري لـ«غلوبال»: يتم تحويلها تباعاً من المؤسسات والسيولة كافية بسام كوسا: مهنة التمثيل تحولت إلى ستارة لممارسة مهن أخرى مخصصات المحروقات لوسائط النقل العامة مؤمنة خلال العيد… عضو المكتب التنفيذي المختص بدمشق لـ«غلوبال»: 53 طلب تعبئة يومياً من المازوت والبنزين الأعياد ومستلزمات تحت الرماد استمرار استلام القمح خلال عطلة العيد… مدير عام السورية للحبوب لـ«غلوبال»: زيادة في الإقبال على تسويق المحصول في كل المحافظات  بابور الكاز يصل سعره إلى المليون ليرة… رئيس مكتب الصناعات الخفيفة بعمال السويداء لـ«غلوبال»: انخفاض مدة انتظار رسالة الغاز قريباً نادي الفتوة يشارك في كأس التحدي الآسيوي صحف لبنانية: رأفت محمد مطلوب للتدريب في بنغلادش 20 منطقة صناعية تعاني آثار قرارات “الرفع” السلبية… رئيس لجنة الأقمشة في غرفة صناعة حلب لـ«غلوبال»: هناك محاربة للصناعة في العاصمة الاقتصادية والمطلوب دعم فعلي وتخفيف الكلف على المنتجين
تاريخ اليوم
خبر عاجل | نيوز

بالفيديو… برنامج على الفضائية السورية يثير جدلاً واسعا بعد الحديث عن “التسول في أوروبا”

أثار برنامج “صباح الخير” الذي تبثه القناة الفضائية السورية موضوع التسول في الصين، وكيف يحصل المتسولين هناك على مبالغ تصل إلى 700 دولار شهرياً، لتؤكد إحدى مذيعات البرنامج أنه يجب على تلك البلدان وضع خطط للحد من ظاهرة التسول بدل تشجيعها بهذه الطريقة.

و قالت إحدى المذيعات، إن «أوروبا وحدة من الأماكن يلي فيها نسبة تسول كتير كبيرة، اختي بتقلي انت بتفكري اوروبا وياي شو حلوة، لا فيها تسول كتير».

ولكن السؤال الذي يطرح نفسه، ألم يبق موضوع للنقاش في برنامج عنوانه صباح الخير سورية سوى التسول في الصين؟ وما فائدة هكذا طرح والمتسولون في سورية عراة أمام مبنى وزارة الشؤون نفسها؟ لماذا لم يتحدثوا عن الحرب وويلاتها التي ضاعفت أعداد المتسولين؟

والسؤال الأهم هل نسيت مذيعات التلفزيون السوري أن راتبهم لا يتجاوز 40 دولار؟ فهل يكون مصيرنا بعد هذا الموضوع المطروح في برنامج صباح الخير أن نتمنى ان نكون متسولين في الصين؟

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *