خبر عاجل
انخفاض ملموس على درجات الحرارة وأجواء مغبرة… الحالة الجوية المتوقعة لم يستلم القطن منذ عام 2022… مدير محلج سلمية لـ«غلوبال»: نحتاج خطاً معفىً من التقنين وتحديث الآلات بالكامل كمية كبيرة من السيرومات تصل مستشفى القامشلي بالحسكة… مدير عام المستشفى لـ«غلوبال»: تكفي حاجتنا لمدة عام غياب منشآت التصنيع الزراعي عن محافظة طرطوس… مدير الصناعة لـ«غلوبال»: الصناعات البلاستيكية الأكثر انتشاراً ظاهرة تمزيق الكتب أمام المدارس تتوسع… مرشد تربوي لـ«غلوبال»: تعبّر عن قلة احترام العلم وناجمة عن استمرار الطرق التلقينية وفقدان بهجة المعرفة جهوزية لنقل الطلاب والمراقبين للمراكز الامتحانية… مدير النقل الداخلي بدمشق وريفها لـ«غلوبال»: سنلبي طلبات أهالي مشروع دمر ومساكن الحرس من أين لك هذا؟! مزاجية في أجور الحصادات… رئيس اتحاد الفلاحين بدرعا لـ«غلوبال»: الأجور المحددة منصفة للجميع قبيل قمة الفتوة والوحدة.. تعرّف على سجل أبطال كأس الجمهورية وفاة طفل في بركة ماء بتلبيسة… مصدر بالمشفى الوطني بحمص لـ«غلوبال»: وصل إلى المشفى متوفياً
تاريخ اليوم
خبر عاجل | رأي و تحليل | نيوز

بعد السورية للتجارة ثلاثون صائغاً في دائرة الاتهام…والغموض والتكتم سيد الموقف…و«غلوبال» يرصد التزام الباعة بتسعيرة الذهب الرسمية بعد الحملة

خاص حلب – رحاب الإبراهيم

لا يكاد يغلق ملف فساد أو مخالفات في قطاع معين في مدينة حلب، حتى يفتح ملف آخر أكثر دسامة، فمنذ أسبوع تقريباً كانت ”السورية للتجارة“ ضمن هذه الدائرة التي تتسع على نحو مستغرب في العاصمة الاقتصادية، وفي هذه الأيام ومع استمرار التحري والتدقيق حتى الآن تتوارد الأنباء تباعاً حول القبض على عدد من صاغة حلب يتجاوز عددهم ال30 صائغاً وتحديداً في منطقتي التلل والفرقان.

«غلوبال» تابع هذه القضية الكبيرة وخاصة مع ارتفاع أسعار المعدن الأصفر وتجاوز أغلب الصاغة التسعيرة الرسمية بحجة سعر الصرف، مع أن الجمعية الحرفية للصاغة والمجوهرات تصدر تسعيرتها حسب سعر الصرف أيضاً، فكل ما ارتفع نجد الذهب يلحق بعيداً عن متناول أغلب المواطنين.

تكتم 
وقد علم «غلوبال» بعد رصد آراء عدد من الجهات، مع ملاحظة محاولة التكتم على هذه القضية وعدم الخوض في الأسباب التي تدفع الجهات المعنية في دمشق إلى إلقاء القبض على هذا العدد الكبير من الصاغة دفعة واحدة، وإن كان من نفذ المهمة أحد الأجهزة الأمنية المختصة في حلب، لكن حسب مصادر مطلعة يرجع السبب الرئيس إلى البيع بأسعار زائدة والتسعير وفق سعر الصرف في السوق السوداء وعدم الالتزام بالتسعيرة الرسمية، مع تلميح البعض إلى جنوح الصاغة الكبار للمتاجرة في الذهب بين بعضهم في ظل عدم مقدرة المواطنين على شراء الذهب بسبب تسعيرته المرتفعة، مع نفي أن يكون السبب المتاجرة بالعملة الأجنبية في المعاملات المالية أو تحويل الأموال بحيث يمارس الصائغ دور الصراف في السوق السوداء، فالأمر برمته لا يتعدى البيع بسعر زائد خلافاً التسعيرة الرسمية.

لا نعلم 
«غلوبال» تواصل مع عدد من الصاغة والقائمين على هذه المهنة، الذين فضلوا عدم الدخول بأي حديث إعلامي حول هذا الملف، بما فيهم رئيس جمعية الصاغة بحلب الذي أكد عدم معرفته بأسباب توقيف الصاغة، وخاصة أنه لم يتم إعلام الجمعية عند القيام بذلك، مشيراً إلى عدم معرفته أيضاً بعدد الصاغة الموقوفين، فالتحري والتدقيق من قبل الجهات المعنية لايزالا مستمرين مع عدد آخر من الصاغة حتى الآن.

آثار إيجابية
نتائج توقيف عدد من صاغة حلب ظهرت بشكل واضح على سوق الذهب، فبعد جولة ل«غلوبال» على عدد من الأسواق التي تتواجد فيها محلات الصاغة كالتل والفرقان وأدونيس، لحظ تقيد أغلب الصاغة بالتسعيرة الرسمية مع رفضهم المطلق أنهم كانوا يبيعون الذهب بكل مشغولاته وليراته وأونصاته بأسعار خارج التسعيرة الرسمية، مع تجاوزاتهم بهذا الخصوص كان أمراً واقعاً واضحاً للجميع مع التحدث بنبرة عالية عند استغراب السائل البيع بأسعار زائدة، واضعين الكرة في ملعب الصرف كالعادة، وهنا يجب القول إن البيع خارج التسعيرة الرسمية ليس مرهوناً بمدينة حلب فقط وإنما بعموم المحافظات السورية، إضافة إلى أجور الصياغة المرتفعة، بحجة الضرائب المرتفعة المفروضة عليهم.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *