خبر عاجل
لم يستلم القطن منذ عام 2022… مدير محلج سلمية لـ«غلوبال»: نحتاج خطاً معفىً من التقنين وتحديث الآلات بالكامل كمية كبيرة من السيرومات تصل مستشفى القامشلي بالحسكة… مدير عام المستشفى لـ«غلوبال»: تكفي حاجتنا لمدة عام غياب منشآت التصنيع الزراعي عن محافظة طرطوس… مدير الصناعة لـ«غلوبال»: الصناعات البلاستيكية الأكثر انتشاراً ظاهرة تمزيق الكتب أمام المدارس تتوسع… مرشد تربوي لـ«غلوبال»: تعبّر عن قلة احترام العلم وناجمة عن استمرار الطرق التلقينية وفقدان بهجة المعرفة جهوزية لنقل الطلاب والمراقبين للمراكز الامتحانية… مدير النقل الداخلي بدمشق وريفها لـ«غلوبال»: سنلبي طلبات أهالي مشروع دمر ومساكن الحرس من أين لك هذا؟! مزاجية في أجور الحصادات… رئيس اتحاد الفلاحين بدرعا لـ«غلوبال»: الأجور المحددة منصفة للجميع قبيل قمة الفتوة والوحدة.. تعرّف على سجل أبطال كأس الجمهورية وفاة طفل في بركة ماء بتلبيسة… مصدر بالمشفى الوطني بحمص لـ«غلوبال»: وصل إلى المشفى متوفياً المياه غائبة عن أهالي المغارة بحي المزة 86 منذ أسبوعين… مدير الاستثمار بمؤسسة مياه دمشق لـ«غلوبال»: سنتابع الشكوى ونجد حلولاً سريعة للمشكلة
تاريخ اليوم
خبر عاجل | محلي | نيوز

بعض القرى لم تُمنح مبيدات صدأ القمح… رئيسة دائرة الوقاية بمديرية زراعة حمص لـ«غلوبال»: كافحنا 1100 هكتار من المرض وبشكل مجاني للبؤر الشديدة فقط

خاص حمص – زينب سلوم

مع ازدياد حالات آفة صدأ القمح في عدد من الأراضي الزراعية في محافظة حمص، يزداد الحديث عن دور مديرية الزراعة في اتخاذ الإجراءات الوقائية والعلاجية لتلك الآفة قبل استفحالها ودخولها في العتبة الاقتصادية على مستوى المحافظة.

وأشار عدد من الفلاحين إلى أن الوحدات الإرشادية في قراهم، ومنها قرية الأشرفية، لم تستلم المبيدات اللازمة لبدء المكافحة المجانية لحالات الصدأ رغم وجودها في حقولهم، في وقت تمت المكافحة المجانية في مناطق عديدة في المحافظة، متسائلين عن سبب ذلك، وعن آلية العمل المتبعة؟.

بدورها الدكتورة محاسن السليمان رئيسة دائرة الوقاية في مديرية زراعة حمص أكدت في تصريح لـ«غلوبال»، أن مبيدات صدأ القمح يتم توزيعها فقط في أماكن البؤر شديدة الإصابة بتلك الآفة، موضحةً أن الفلاح هو المعني والمتكفل بالرشّ في أرضه، كما أكدت أنهم ساهموا بالمكافحة في كل المناطق حسب بؤر الإصابة بتلك الآفة.

وأوضحت أن مديرية زراعة حمص بالتعاون والتنسيق الدائم مع اتحاد الفلاحين “الروابط والجمعيات الفلاحية”، مستمرة في تنفيذ جولات التحرّي والتقصي عن أهم آفات القمح الاقتصادية، ولا سيما حشرة “السونة” وفطر الصدأ بأنواعه، وبناءً عليه يتم اتخاذ قرار المكافحة الكيميائية المجانية في حالة تجاوز العتبة الاقتصادية، وهي 3 حشرة كاملة للسونة في المتر المربع من حقول الفلاحين.

وتابعت رئيسة الدائرة: بلغت المساحة المكافحة حتى تاريخه 900 هكتار لحشرة السونة، والمساحة المكافحة لجهة مرض الصدأ 1100 هكتار.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *