خبر عاجل
المواصلات غائبة عن قرية بزينة… نائب محافظ ريف دمشق لـ«غلوبال»: سنتابع المشكلة ونجد حلاً لها فايا يونان تحصل على جائزة “أفضل قصيدة مغنّاة” كيف نضمن صرفيات الإدارات والمشاريع؟!  حرصاً على مقتضيات المصلحة العامة..! الكابلات الوطنية ذات جودة أعلى من المستوردة… رئيس الجمعية الحرفية للأدوات الكهربائية بدمشق لـ«غلوبال»: سعر النحاس محلياً مرتبط بالأسعار العالمية غزة تقيل “وحدة الدعاية” الإسرائيلية آمال بتحسن واقع التغذية خلال رمضان… مصدر في كهرباء دمشق لـ«غلوبال»: نقل الحماية الترددية من منطقة لأخرى ومحطة المزة قيد الإنجاز اتهام الصحفي الشهير فابريزيو رومانو بـ “التجارة” بسبب اللاعب السوري الأصل روني بردغجي أسعار التمور تحلق قبل قدوم رمضان… رئيس دائرة حماية المستهلك بدرعا لـ«غلوبال»: الأنواع الموجودة في الأسواق جميعها مستوردة غلاء الأسمدة الكيميائية ينعش سوق السماد العضوي… مدير زراعة السويداء لـ«غلوبال»: استخدامه آمن وغير ضار
تاريخ اليوم
خبر عاجل | رأي و تحليل | نيوز

بمشاركة 75 شركة… نائب رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها لـ«غلوبال»: مهرجان التسوق في النبك خفض الأسعار 30 بالمئة

خاص ريف دمشق – علاء كوسا

افتتحت محافظة ريف دمشق بالتعاون مع غرفتي الصناعة والتجارة في المحافظة، أمس مهرجان التسوق صنع في سورية «أهلاً رمضان» بدورته 142 وذلك بالنادي الرياضي في مدينة النبك بريف المحافظة.

نائب رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها طلال قلعجي أكد في تصريح خاص لـ«غلوبال» بأن هدف الشركات من المشاركة في المهرجان والتي وصل عددها إلى /75/ شركة تخفيض الأسعار ودعم المستهلك، موضحاً بأن  جميع السلع المعروضة في المهرجان تباع من المنتج إلى المستهلك بشكل مباشر وهو مايؤدي إلى تخفيض في سعرها.

وأوضح قلعجي أن هناك سلسلة من المهرجانات ستقام خلال شهر رمضان في عدة مناطق في محافظة ريف دمشق ومنها في منطقة الكسوة ومدينتي قطنا وجرمانا ومناطق أخرى بحيث تغطي كافة جغرافيا ريف دمشق، مشيراً إلى أهمية هذه المهرجانات بخفض الأسعار وبالتالي توفير كل مايحتاجه المستهلك من السلع بأسعار تقل عن السوق بنسبة تتراوح بين  15 إلى 30 بالمئة.

من جانبه عضو مجلس محافظة ريف دمشق عن مدينة يبرود عماد الخطيب أكد في تصريح مماثل على أهمية هذا المهرجان لكونه يتوسط كافة القرى المجاورة للمدينة مثل «دير عطية وجيرود وقارة والمشرفة وغيرها من القرى والبلدات».

ولفت الخطيب إلى أن  كافة الشركات المتواجدة في مدينة النبك ومن خارجها كعدرا وصناعي وتجار مدينة دمشق شاركت في هذا المهرجان.

وأوضح الخطيب أن نسبة انخفاض الأسعار في المهرجان وصلت إلى 30 بالمئة بالمواد الغذائية والمنظفات، فيما وصلت بالملابس إلى 50 بالمئة، مشيراً إلى أن المهرجان يشهد إقبالاً واسعاً من كافة قرى وبلدات مدينة النبك.

بدورهم أكد ممثلو عدد من الشركات أن مشاركتهم في المهرجان تهدف إلى تخفيف الأعباء المادية على المستهلكين من خلال تقديم السلع بشكل مباشر إلى المستهلك بدون وسيط، مشيرين إلى أن التخفيضات على تسعيرة المواد المعروضة وصلت إلى نسبة 30 بالمئة رغبة بتحقيق نسب إقبال أعلى على شراء المنتجات وتحقيق التوفير على المستهلك.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *