خبر عاجل
لم يستلم القطن منذ عام 2022… مدير محلج سلمية لـ«غلوبال»: نحتاج خطاً معفىً من التقنين وتحديث الآلات بالكامل كمية كبيرة من السيرومات تصل مستشفى القامشلي بالحسكة… مدير عام المستشفى لـ«غلوبال»: تكفي حاجتنا لمدة عام غياب منشآت التصنيع الزراعي عن محافظة طرطوس… مدير الصناعة لـ«غلوبال»: الصناعات البلاستيكية الأكثر انتشاراً ظاهرة تمزيق الكتب أمام المدارس تتوسع… مرشد تربوي لـ«غلوبال»: تعبّر عن قلة احترام العلم وناجمة عن استمرار الطرق التلقينية وفقدان بهجة المعرفة جهوزية لنقل الطلاب والمراقبين للمراكز الامتحانية… مدير النقل الداخلي بدمشق وريفها لـ«غلوبال»: سنلبي طلبات أهالي مشروع دمر ومساكن الحرس من أين لك هذا؟! مزاجية في أجور الحصادات… رئيس اتحاد الفلاحين بدرعا لـ«غلوبال»: الأجور المحددة منصفة للجميع قبيل قمة الفتوة والوحدة.. تعرّف على سجل أبطال كأس الجمهورية وفاة طفل في بركة ماء بتلبيسة… مصدر بالمشفى الوطني بحمص لـ«غلوبال»: وصل إلى المشفى متوفياً المياه غائبة عن أهالي المغارة بحي المزة 86 منذ أسبوعين… مدير الاستثمار بمؤسسة مياه دمشق لـ«غلوبال»: سنتابع الشكوى ونجد حلولاً سريعة للمشكلة
تاريخ اليوم
خبر عاجل | رأي و تحليل | نيوز

تم ترقيم الثروة الحيوانية سابقاً فلماذا إعادة ترقيمها ثانية… مدير فرع مشروع الثروة الحيوانية في الغاب لـ«غلوبال»: يشكل قاعدة بيانات مفيدة للمشروع

خاص حماة – محمد فرحة

لاندري ماهي الحكمة من إصرار وزارة الزراعة على ترقيم الثروة الحيوانية، للمرة الثانية وهو المشروع الذي أنجز ماقبل الأزمة وتم وضع حلقات بلاستيكية بعد أن تم إحضارها من نيوزيلندا من قبل أحد المتعهدين في تلك الفترة، ووضعت في أذن القطيع، وأول تجربة للمشروع أي لعملية الترقيم كانت في منطقة سهل الغاب وحماة والسويداء كما أذكر.

زد على ذلك فإذا كانت المبررات والأهداف كما جاء في معطيات موافقة رئيس الحكومة من حيث المبدأ هو حصر الثروة الحيوانية وتحديد احتياجاتها الفعلية وتعزيز الرقابة، فبالأمس القريب تم حصرها وتعدادها وتم تسليم عددها إلى فرع أعلاف حماة كمثال على ذلك، وفقاً لحديث مديرها المهندس تمام النظامي والبالغ 2 مليون و293 ألف رأس من الأغنام و66 ألف رأس من الأبقار في مجال زراعة حماة وبموجبها يتم  توزيع المادة العلفية.

فكم كلفت عملية تعدادها من كوادر فنية وآليات لتعود وزارة الزراعة مجدداً وخلال أقل من شهر وتتقدم بمشروع إعادة ترقيمها، فما الذي يحدث؟.

«غلوبال» توجه بالسؤال إلى مدير فرع مشروع الثروة الحيوانية في منطقة الغاب المهندس نسيم منصور حول ما إن كان سابقاً قد تم ترقيم الثروة الحيوانية أم لا فقال: نعم تم ترقيمها بواسطة حلقات وضعت في أذن القطيع، وأول ما بوشر بتنفيذ المشروع في سهل الغاب قبل الأزمة.

لكنه أوضح قائلاً: غير أنه قد يكون اليوم الترقيم الكترونياً وهذا مكلف جداً، لكنه يشكل قاعدة بيانات مفيدة للمشروع، وزاد منصور بأنه سمع فيه اليوم لكن لم تصله بعد أي تفاصيل أخرى، مؤكداً بأن عدد الأغنام في مجال هيئة زراعة الغاب هو 258 ألف رأس، وعلى ذلك نضيف نحن بأن عدد الأبقار هناك 29 ألف رأس.

إذاً لماذا إعادة ترقيم الثروة الحيوانية ثانية ولطالما تم حصر إعدادها وتمركزها وبموجب تعدادها الأخير الذي تم تعميمه وتصديقه من وزارة الزراعة قبل أقل من شهر من الآن وبموجب هذا الإحصاء يتم توزيع احتياجاتها من المادة العلفية، وهناك رقابة بيطرية وصحية عليها فلماذا إعادة طرح المشروع ثانية وكم ستكون تكلفته في وقت نحن بأمس الحاجة لكل ليرة سورية فكيف ما إذا كان بالعملة الصعبة؟.

بالمختصر المفيد الكثير من الناس لم يروا في هذه الخطوة أي فائدة رغم محاولة تجميلها، ولا لزوم لها في ظروف  اقتصادية غاية الصعوبة اليوم، ولطالما بالأمس القريب تم الانتهاء من حصر الثروة الحيوانية وتعدادها واعتمدتها وزارة الزراعة ففتش عن المستفيد والأسئلة تدور…؟.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *