خبر عاجل
عشرات المصابين بضربة الشمس… مدير الصحة بدير الزور لـ«غلوبال»: أكثر من 60 إصابة خلال اليومين الماضيين في عيد الأضحى… الأضاحي غائبة وأسعار الفروج تحلق… رئيس جمعية اللحامين بدمشق لــ«غلوبال»: موسم الحج ساهم في انخفاض أعداد الأضاحي فنانون عانوا من السرطان الريف المُهمل “إلى ماشاء الله” ارتفاع تدريجي لدرجات الحرارة… الحالة الجوية المتوقعة أعمال البحث عن مصدر تلوث المياه مستمرة منذ أسبوع… مدير مياه درعا لـ«غلوبال»: اقتربنا من تحديد الموقع واشنطن… بين كذب التصريحات وتحرّك الحاملات البدء بإعادة تأهيل مخبز الرازي بحلب وخط إنتاج جديد بحماة… مدير عام المخابز لـ«غلوبال»: نسعى للحفاظ على مستوى واحد لجودة الرغيف شحّ المياه وسوء توزيعها في أم العمد والسنكري… معاون مدير مياه حمص لـ«غلوبال»: نقص حوامل الطاقة والأعطال وكثرة التعديات تطيل مدّد القطع إنتاجنا من القمح أقل من الموسم الماضي بمئة ألف طن… رئيس الاتحاد العام للفلاحين لـ«غلوبال»: موجات الحرارة العالية أثرت سلباً على المحصول
تاريخ اليوم
حوادث | خبر عاجل | نيوز

جريمة قتل لشاب عمره 19 عاماً في القيمرية و قسم الشرطة يلقي القبض على الفاعلين

أخبر قسم شرطة القصاع في دمشق من قبل مشفى المجتهد بدخول شاب يدعى ( وليد. ر) يبلغ من العمر (١٩) عشر عاماً مفارقاً للحياة اثر تعرضه لطعنة سكين في البطن من قبل مجهولين في محلة القيمرية.

توجهت دورية من قبل قسم شرطة القصاع إلى مكان وقوع الجريمة، وبدأت بالتحري وجمع المعلومات وتبين حصول مشاجرة في محلة القيمرية وإقدام شابان على التعرض لثلاث شبان وافتعال شجار وقيام أحدهما بطعن المغدور بواسطة سكين (موس كباس) والفرار إلى جهة مجهولة.

وبعد جمع المعلومات تمكن قسم شرطة القصاع من تحديد هوية الفاعلين والتوصل إلى مكان إقامتهما خلال فترة وجيزة حيث تبين أن الأول يدعى (علي. غ) مقيم في محلة كشكول، والثاني يدعى (سليمان. خ)، مقيم في منطقة عقربا بريف دمشق، وتوجهت دورية من القسم المذكور وقامت بإلقاء القبض عليهما وإحضارهما إلى القسم.

وبالتحقيق معهما اعترفا بافتعال مشاجرة مع عدة شبان عندما كانا يقومان بالتقاط صور فوتوغرافية في محلة القيمرية واعتراض المارين في الشارع بدون سبب، ولدى مرور المغدور ورفاقه من أمامهما اعترضا طريقهم وحصل عراك بينهم فأقدم أحد المقبوض عليهما على طعن المغدور بسكين بأسفل الصدر نافذة في القلب.

تم اتخاذ الإجراء اللازم بحق المقبوض عليهما، وسيتم تقديمها إلى القضاء لينالا جزاءهما العادل.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *