خبر عاجل
الأسواق استبقت قدوم شهر رمضان برفع الأسعار… خبير اقتصادي لـ«غلوبال»: الفجوة بين العرض والطلب أدت لارتفاع حتمي ضبط 100 متلاعب بأجهزة التتبع خلال ثلاثة أشهر… عضو مكتب تنفيذي بمحافظة ريف دمشق لـ«غلوبال»: عقوبات قاسية بحق المخالفين شكاوى من تردي واقع النظافة والمياه… رئيس بلدية النشابية بريف دمشق لـ«غلوبال»: نقدم خدماتنا وفق الإمكانات المتاحة زمن الترقيعات وقرارات “التكويع “! منتخبنا الوطني يفوز على نظيره الإماراتي في التصفيات المؤهلة الآسيوية لصوص الشبكات النحاسية يقطعون الانترنت عن حي الكاشف… مدير اتصالات درعا لـ«غلوبال»: باشرنا بالإصلاح وعودة الخدمة قريباً أزمة نقل على خطوط المدينة والريف… مصدر بمحافظة ريف دمشق لـ«غلوبال»: هناك ضغط كبير على محطات العاصمة وإنجاز التوطين قريباً الظهور الأول ليارا صبري في عزاء والدتها ثناء دبسي خربين والسومة يقودان فرقهما لتحقيق نتائج إيجابية “وصايا الصبار” يدخل المنافسة الرمضانية
تاريخ اليوم
نيوز

جنون أسعار العقارات بدمشق..سعر المتر بالملايين

سجّلت أسعار العقارات في سوريا، والعاصمة دمشق تحديداً، أسعاراً «خياليّة» تزامناً مع اخفاض قيمة الليرة السوريّة مقابل الدولار الأميركي.


تواصل أسعار العقارات في سوريا، والعاصمة دمشق تحديدا إرتفاعها، حيث سجلت مؤخرا أسعاراً خيالية تزامناً مع اخفاض قيمة الليرة السوريّة مقابل الصرف الأجنبي.


ووصلت أسعار العقارات في دمشق إلى أرقام جنونية، في حين أحدثت أسعار العقارات في العاصمة السورية، صدمة لدى الراغبين بالتملك فيها، أو حتى مراقبي الأسعار في المنطقة، حسبما أفادت تقارير اقتصادية.
ولفتت هذه التقارير الى انه لأول مرة في تاريخ البلاد بلغ متوسط سعر المنزل في منطقة تراسات دمر بلغ 7 مليارات ليرة سوريّة وفي حي الميدان 2,5 مليار ليرة، وبلغ في منطقة الميسات أو في شارع 29 أيار نحو مليار ليرة.


ظاهرة ارتفاع اسعار العقارات لم تقتصرعلى المناطق «الفارهة» فقط، بل طالت حتى المناطق المخالفة في البناء، حيث يصل سعر أرخص منزل في المناطق الريفية إلى 10 ملايين ليرة سوريّة.
وتجاوز سعر المتر المربع من المنازل (على الهيكل دون إكساء) المليون و200 ألف ليرة، وبلغ سعر المتر المربع للبيوت المكسيّة مليونين ونصف بحسب الإطلالة، حسبما جاء في تقرير أسعار العقارات.
كذلك سجل سعر المنزل الذي تبلغ مساحته 40 متراً فقط (في منطقة ضاحية قدسيا) سعر 50 مليون ليرة سوريّة.


يأتي هذا في حين انعكس ارتفاع أسعار العقارات والمنازل، سلبا على الإيجارات التي تضاعفت هي الأخرى، ليبلغ إيجار أرخص منزل في دمشق نحو 150 ألف ليرة شهريا، في حين وصل سعر إيجار منزل في منطقة الميسات نحو 800 ألف ليرة.
وبالنظر الى متوسط راتب الموظف الذي يبلغ 50 الف ليرة سورية, تتربع سوريا على عرش أغلى بلد في العالم بأسعار العقارات بالنظر لمستوى دخل الفرد فيها.
وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *