خبر عاجل
حملة تلقيح الأطفال دون الخمس سنوات تنطلق غداً… مسؤولة اللقاح والطفل في صحة حلب لـ«غلوبال»: 105 آلاف طفل مستهدفاً الفيتو القاتل للسلام بعض القرى لم تُمنح مبيدات صدأ القمح… رئيسة دائرة الوقاية بمديرية زراعة حمص لـ«غلوبال»: كافحنا 1100 هكتار من المرض وبشكل مجاني للبؤر الشديدة فقط ليس بالسحر وإنما الحل الممكن؟ نادي الساحل يهبط للدرجة الأولى الدوري السوري.. الاتحاد أهلي حلب يتجاوز الطليعة والجيش يقسو على الساحل التعادل السلبي يسيطر على مباراة الكرامة وتشرين الحالة الجوية المتوقعة في الأيام القادمة قاطنون بكشكول يشكون سوء الطرقات وانتشار البسطات… رئيس بلدية جرمانا لـ«غلوبال»: بجعبتنا عدد من المشاريع الخدمية مساعٍ لإنهاء معاناة شحّ المياه… نائب محافظ ريف دمشق لـ«غلوبال»: التنسيق مع 22 منظمة دولية لتنفيذ آبار ومنظومات طاقة شمسية وصرف صحي
تاريخ اليوم
سبورت

حملة دعم عربية كبيرة لدعم عمر السومة

حملة دعم عربية كبيرة لدعم عمر السومة

كشفت الجماهير السورية والعربية عن مقدار حبُّهم لعمر السومة من خلال دعمهم اللامحدود والوقوف بجانبه في أصعب مرحلة يمر بها كلاعب، حيث يتعرض السومة الآن لحملة انتقاد واسعة من البعض حتى وصلت إلى تقليل منهُ والتعدي عليه بألفاظ لا صلة لها بالأخلاق.

أبناء سوريا من (لاعب، مدرب، مشجع) أعلنوا عن دعمهم التام لـ اللاعب ووقفوا بوجه أسهم النقد التي ابتعدت عن الواقع والأخلاق.

وكذلك الجماهير العربية لم تقف مكفوفة الأيدي حيث نشرت بعض الصفحات كصفحة (المنتخب الأردني) عن دعمها للسومة، إضافة لبعض الرياضيين العرب من مشجعين وإعلاميبن.

حملة التقليل من عمر جاءت من بعض جماهير نادي الأهلي السعودي بعد غيابه عن التسجيل في أربع مباريات متتالية وهي المرة الأولى التي يغيب فيها لهذه الفترة، وإضاعته لركلة جزاء وعدم استطاعته لترجمة الفرص إلى أهداف، ولكن للأسف أخطؤوا كثيراً في طريقة النقد البعيدة عن المنطق والواقع.

وخرجت بعض الأنباء تُشير عن طلب عمر السومة بفسخ العقد مع الفريق إلا إن لم تُعرف صحة هذه الأنباء.

وكما جرت العادة بوقوف شبكة غلوبال الإعلامية مع أبناء بلدها، فإننا نعلن عن دعمنا التام لعمر السومة وسنقف بجانبه حتى يعود كما عهدناه فلم يخذلنا سابقاً ولن يخذلنا لاحقاً، ودائماً ما صنع السعادة ورسم البسمة على وجوه الجماهير كافة.

ما هي رسالتك لعمر السومة؟

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *