خبر عاجل
المواصلات غائبة عن قرية بزينة… نائب محافظ ريف دمشق لـ«غلوبال»: سنتابع المشكلة ونجد حلاً لها فايا يونان تحصل على جائزة “أفضل قصيدة مغنّاة” كيف نضمن صرفيات الإدارات والمشاريع؟!  حرصاً على مقتضيات المصلحة العامة..! الكابلات الوطنية ذات جودة أعلى من المستوردة… رئيس الجمعية الحرفية للأدوات الكهربائية بدمشق لـ«غلوبال»: سعر النحاس محلياً مرتبط بالأسعار العالمية غزة تقيل “وحدة الدعاية” الإسرائيلية آمال بتحسن واقع التغذية خلال رمضان… مصدر في كهرباء دمشق لـ«غلوبال»: نقل الحماية الترددية من منطقة لأخرى ومحطة المزة قيد الإنجاز اتهام الصحفي الشهير فابريزيو رومانو بـ “التجارة” بسبب اللاعب السوري الأصل روني بردغجي أسعار التمور تحلق قبل قدوم رمضان… رئيس دائرة حماية المستهلك بدرعا لـ«غلوبال»: الأنواع الموجودة في الأسواق جميعها مستوردة غلاء الأسمدة الكيميائية ينعش سوق السماد العضوي… مدير زراعة السويداء لـ«غلوبال»: استخدامه آمن وغير ضار
تاريخ اليوم
خبر عاجل | رأي و تحليل | نيوز

حواضن جديدة لمشفى درعا الوطني… مدير مشفى درعا الوطني لـ«غلوبال»: مجانية ومتاحة للجميع

خاص درعا – دعاء الرفاعي

أكد الدكتور عبد المعين الربداوي مدير الهيئة العامة لمشفى درعا الوطني في تصريح لـ«غلوبال» أن المشفى يعمل على الاهتمام بحواضن الأطفال وتخصيصها بقسم خاص تحت إشراف طبيب الأطفال المختص المتعاقد معه حالياً.

وبين الربداوي أنه نظراً لحساسية هذا القسم وحاجة المحافظة الماسة له لعدم وجود حواضن في مشافي عامة أخرى ضمن المحافظة، ولارتفاع أسعار الساعة الواحدة للحاضنة في المشافي الخاصة التي وصل سعرها اليوم إلى أكثر من مئة ألف ليرة عن كل ساعة تم التوسع في تأمين حاضنات بعدد أكثر.

ولفت الربداوي إلى أنه بهدف تقديم أفضل الخدمات الصحية للمواطنين أيضاً تم تزويد ورفد قسم الحواضن بحاضنة جديدة ليرتفع عددها إلى عشر حواضن وغواصتين، مؤكداً أن القسم مزود بالتجهيزات اللازمة من حواضن متطورة وأجهزة معالجة ضوئية، وجميعها مجهزة للاستخدام في حالات الضرورة والإسعاف وبأي وقت كان على مدار الأربعة وعشرين ساعة.

وأفاد الربداوي أن قسم الحواضن الموجودة ضمن المشفى يخدم شريحة واسعة من الأطفال الخدج وحديثي الولادة أو ممن يعانون نقصاً في الوزن أو أي علة مرضية ويستوعب أكثر من 50 طفلاً شهرياً على مدار الساعة.

وعرج الربداوي على مشكلة نقص الكوادر الطبية من أخصائيين وكذلك فنيي تخدير ومخبر وأشعة، حيث كان يصل عدد الأخصائيين إلى 120 أخصائياً قبل الأزمة، أما اليوم فلا يكاد يتجاوز 25 أخصائياً وضرورة استدراك هذا النقص في معظم الاختصاصات وأهمها العينية والأوعية والجراحة العصبية، آملاً من المعنيين أن يتم تأمين حاجة المشفى وتلافي النقص من خلال التعيين المباشر أو تأمين عقود سنوية دون الحاجة لإجراء مسابقة مركزية نظراً للحاجة الماسة وبما يعود بالمصلحة العامة على جميع أبناء المحافظة.  

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *