خبر عاجل
ارتفاع تدريجي لدرجات الحرارة… الحالة الجوية المتوقعة أعمال البحث عن مصدر تلوث المياه مستمرة منذ أسبوع… مدير مياه درعا لـ«غلوبال»: اقتربنا من تحديد الموقع واشنطن… بين كذب التصريحات وتحرّك الحاملات البدء بإعادة تأهيل مخبز الرازي بحلب وخط إنتاج جديد بحماة… مدير عام المخابز لـ«غلوبال»: نسعى للحفاظ على مستوى واحد لجودة الرغيف شحّ المياه وسوء توزيعها في أم العمد والسنكري… معاون مدير مياه حمص لـ«غلوبال»: نقص حوامل الطاقة والأعطال وكثرة التعديات تطيل مدّد القطع إنتاجنا من القمح أقل من الموسم الماضي بمئة ألف طن… رئيس الاتحاد العام للفلاحين لـ«غلوبال»: موجات الحرارة العالية أثرت سلباً على المحصول مصدر لـ “غلوبال”: “اتحاد كرة القدم يدرس السير الذاتية لاختيار مدرب جديد لمنتخبنا الأول” مكاتب MBC لن تنتقل لسورية استصدار 5 قرارات إغلاق… مدير الشؤون الصحية بدمشق لـ«غلوبال»: 52 ضبطاً بحق منشآت غذائية مخالفة خلال العيد “الذهب الأحمر” يحقق مردودية مالية مرتفعة لزارعيه… مدير زراعة السويداء لـ«غلوبال»: يزرع ضمن الحدائق المنزلية بمساحات محدودة
تاريخ اليوم
سياسة | نيوز

دعوة مئات الشخصيات لبابا الفاتيكان بالتدخل لرفع العقوبات عن سورية

دعت أكثر من 500 شخصية من كل أنحاء العالم بعضها من أصول سورية البابا فرنسيس بابا الفاتيكان إلى العمل وبذل الجهود لرفع الإجراءات الاقتصادية القسرية الجائرة التي تفرضها دول غربية على الشعب السوري وتستهدفه في لقمة عيشه.

وفي رسالة إلى البابا فرنسيس بعد مرور عشر سنوات على الحرب الإرهابية على سورية أوضحت هذه الشخصيات أن الإجراءات القسرية الجائرة تسببت بمأساة إنسانية تتجه إلى وضع كارثي في حال لم يتم التعامل معها على وجه السرعة ولا سيما مع قيام بعض قوى الهيمنة بالعمل على تصعيد هذه العقوبات التي تستهدف الشعب السوري.

وأوضح الموقعون على الرسالة أن الحرب الإرهابية والعقوبات تسببت بمعاناة الشعب السوري جراء نقص الغذاء والمواد الإنسانية الأخرى دون أي وجه حق لافتين في الوقت ذاته إلى أن سورية قبل عام 2011 كانت أحد أكثر الدول إنتاجاً للقمح والغذاء في الشرق الأوسط وإلى تاريخ الشعب السوري الغني وثقافته العالية.

وذكرت الرسالة بالتقرير الذي أعدته مقررة الأمم المتحدة الخاصة حول حقوق الإنسان ايلينا دوهان في الـ 29 من كانون الأول الماضي ودعا إلى رفع هذه الإجراءات القسرية الأحادية مبينة أن الإجراءات القسرية المفروضة على سورية حالت دون إرسال مساعدات إنسانية من بعض المؤسسات الاقتصادية بسبب مخاوفها من التعرض لإجراءات انتقامية.

ودعا الموقعون على الرسالة البابا فرنسيس “إلى العمل بشكل عاجل وإلا فإن الوضع في سورية سيتفاقم ونشهد تكراراً للنكبة التي حلت بالعراق جراء العقوبات قبل عام 2003″ وقالوا ” ليس لدينا شك بقدرة البابا على أن يكون مدافعاً قوياً عن السلام والعدالة للشعب السوري”.

وختم الموقعون رسالتهم بالقول إن سورية بلد رائع ذو تاريخ وثقافة غنية ومعروف بالعيش المشترك بين مختلف مكوناته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *