خبر عاجل
نور علي: لم أتخوف من المقارنة مع الممثلة التركية الكرامة يصل إلى نهائي دوري كرة السلة على حساب النواعير وفاة وجرح ثلاثة أطفال… رئيس دائرة الجاهزية بصحة حماة لـ«غلوبال»: الحادث ناجم عن انفجار جسم غريب بنهر العاصي معاناة انقطاع المياه مستمرة… مدير مياه الحسكة لـ«غلوبال»: مقترح لاستئجار صهاريج خاصة لنقلها مجاناً حريق في الأراضي الزراعية بقرى في ريف حمص الشرقي… مدير الدفاع المدني لـ«غلوبال»: تضرّر 4 آلاف دونم أغلبها من محصول الشعير التحول إلى الريّ الحديث مازال متواضعاً… مدير مشروع الري بزراعة اللاذقية لـ«غلوبال»: تسهيلات مشّجعة للمزارعين تعزيز عدد طلبات التعبئة من المازوت والبنزين… عضو المكتب التنفيذي المختص بمحافظة ريف دمشق لـ«غلوبال»: انخفاض بمدة انتظار رسالة البنزين عدسة غلوبال ترصد بلوغ الوحدة لنهائي دورة كرة السلة على حساب الجلاء محمود المواس يعلن رحيله عن نادي الشرطة العراقي هذا الصيف رئيس مجلس الوزراء يصل مع الوفد السوري للمشاركة في تشييع الرئيس الإيراني ورفاقه
تاريخ اليوم
خبر عاجل | رأي و تحليل | نيوز

زراعة الحمضيات أصبحت عبئاً.. خبير تنموي لـ«غلوبال»: التصنيع ضروري و60% من أشجار الحمضيات من النوع العصائري

خاص دمشق – بشرى كوسا

كشف مدير مكتب الحمضيات في وزارة الزراعة نشوان بركات بأن كمية الليمون الحامض المتوقع إنتاجه للموسم الحالي 2023-2024 في محافظتي طرطوس واللاذقية حوالي 130 ألف طن، من أنواع الماير، انتردوناتو، موناكللو، سانتاتيريزا، والنوع البلدي.

وأضاف بركات في تصريح لـ«غلوبال»: إن الكميه المصدرة العام الماضي بلغت حوالي 45 ألف طن، متوقعاً بأن تكون الكميات المخصصة للتصدير للموسم الحالي أفضل، وخاصة بعد الاجتماع الرباعي الذي ضم وزراء الزراعة في سورية، لبنان، الأردن، العراق حيث أصبح يسمح للبرادات السورية بدخول أراضي هذه الدول مباشرة.

وحول واقع زراعة الحمضيات في الساحل أكد عدد من المزارعين لـ«غلوبال» بأن زراعة الحمضيات أصبحت عبئاً، والحديث عن دعم الفلاح بالمبيدات الحشرية والأسمدة ليست سوى كلام، والإنتاج أصبح خاسراً بسبب ارتفاع التكاليف من أسمدة (سعر كيس سماد يوريا في السوق السوداء: 500 ألف ليرة) وأجور نقل وثمن مبيدات وعبوات تعبئة المحصول وأجور عمال.

وأضاف المزارعون: إنهم توجهوا لقلع أشجار الحمضيات وزراعة الأفوكادو والموز، ودوالي الفرنسي والاكتفاء بعدد قليل من الأشجار تكفي للاستهلاك المنزلي فقط فلم يعد لديهم قدرة على تحمل مزيد من الخسارة..

وبالتفصيل أكد المزارع نواف الكنج(  لديه بستان يضم حوالي ألفي شجرة حمضيات) لـ«غلوبال» بأن كل كيلو حمضيات يكلف حوالي 1700 ليرة، ويباع ب 2300 ليرة في سوق الهال، وأضاف الكنج: منذ العام 2000 ونحن نسمع عن إنشاء معمل لإنتاج العصائر في الساحل وحتى الآن مجرد  كلام.

بدوره أكد الخبير التنموي أكرم عفيف لـ«غلوبال» بأن معالجة مشكلة الحمضيات تبدأ مع بداية الموسم، والقول إن أغلب الحمضيات من نوع المائدي وليس العصائري غير دقيق، فهناك نحو 60 بالمئة من المنتج من النوع العصائري، لذلك يعد التصنيع ضرورياً، مشيراً إلى سوء إدارة للموارد، ويجب استثمار المحصول بأفضل طريقة للاستفادة من المنتج لتصنيع العصائر، وحتى قشر البرتقال يمكن الاستفادة منه في صناعة الأدوية وغيره وله عائدية اقتصادية أكبر من البرتقال نفسه، فمن غير المقبول أن يباع كأس التلاج ب5 آلاف ليرة وكأس العصير الطبيعي تكلف ألفي ليرة.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *