خبر عاجل
حملة تلقيح الأطفال دون الخمس سنوات تنطلق غداً… مسؤولة اللقاح والطفل في صحة حلب لـ«غلوبال»: 105 آلاف طفل مستهدفاً الفيتو القاتل للسلام بعض القرى لم تُمنح مبيدات صدأ القمح… رئيسة دائرة الوقاية بمديرية زراعة حمص لـ«غلوبال»: كافحنا 1100 هكتار من المرض وبشكل مجاني للبؤر الشديدة فقط ليس بالسحر وإنما الحل الممكن؟ نادي الساحل يهبط للدرجة الأولى الدوري السوري.. الاتحاد أهلي حلب يتجاوز الطليعة والجيش يقسو على الساحل التعادل السلبي يسيطر على مباراة الكرامة وتشرين الحالة الجوية المتوقعة في الأيام القادمة قاطنون بكشكول يشكون سوء الطرقات وانتشار البسطات… رئيس بلدية جرمانا لـ«غلوبال»: بجعبتنا عدد من المشاريع الخدمية مساعٍ لإنهاء معاناة شحّ المياه… نائب محافظ ريف دمشق لـ«غلوبال»: التنسيق مع 22 منظمة دولية لتنفيذ آبار ومنظومات طاقة شمسية وصرف صحي
تاريخ اليوم
خبر عاجل | رأي و تحليل | نيوز

سعر المتر المربع للشقق السكنية في السويداء يصل إلى مليوني ليرة…نقيب المهندسين لـ «غلوبال»: سوق العقارات يشهد ركوداً شبه تام

خاص السويداء- طلال الكفيري

تشهد أسعار العقارات في مدينة السويداء، ارتفاعاً لم يسبق وأن سجله مواطنو المدينة على سجلاتهم الشرائية من قبل، ولاسيما بعد أن أصبحت تسابق الزمن.

عدد من المواطنين أشاروا لـ «غلوبال» إلى أنهم باتوا عاجزين تماماً عن شراء أي قطعة أرض، أو شقة سكنية في ضواحي مدينة السويداء حتى في مناطق السكن العشوائي، ولاسيما بعد أن أصبحت أسعارها تفوق المقدرة الشرائية للمواطنين حتى المغتربين منهم.

فالسقف المفتوح لأسعار تلك العقارات أبقى حلم امتلاك لأي منها بعيد المنال، ولاسيما بعد أن وصل سعر المتر المربع الواحد للشقة الجاهزة للسكن إلى مليوني ليرة قابلة للزيادة في قادمات الأيام، ليصل ثمن الشقة مساحة مئة متر مربع إلى نحو 200 مليون ليرة، أضف الى ذلك فالكثير من الراغبين أيضاً بشراء أراض لزوم تشييد أبنية سكنية عليها أصبحوا عاجزين عن شراء ولو متر واحد منها، نتيجة وصول سعر المتر المربع الواحد إلى نحو أربعة ملايين ليرة.

وأمام الأسعار الفلكية باتت أسواق العقارات تشهد ركوداً في عمليات البيع والشراء، لعدم استقرار ميزان أسعارها المتبدل يومياً صعوداً وليس هبوطاً.

إذاً فعجز الكثير من المواطنين عن الشراء، أبقاهم تحت رحمة إيجارات الشقق المرتفعة، والتي تتراوح إيجار الشقة منها ما بين 200 إلى 500 ألف ليرة.

وفي المقلب الآخر أوضح عدد من متعهدي الأبنية أن ارتفاع أسعار الشقق السكنية مرده إلى تحليق أسعار مواد البناء في السوق المحلية، إضافة لمستلزمات الكساء الأخرى، ففورة البيوع العقارية، التي شهدتها مدينة السويداء خلال السنوات الثلاث الماضية، قد دخلت حالياً في حالة سبات شبه تام، نتيجة عجز الكثير من المتعهدين تشييد أبنية طابقية في الوقت الحالي لعدم توافر السيولة المالية اللازمة لديهم،ولتراجع الطلب على الشراء 90بالمئة.

بدوره أشار رئيس فرع نقابة مهندسي السويداء الدكتور المهندس حسان فهد لـ «غلوبال» إلى أن سوق العقارات على ساحة مدينة السويداء، بات يشهد حالياً حالةً من الركود شبه التام، نتيجة ارتفاع أسعارها بشكلٍ غير مسبوق، وعجز عدد كبير من مواطني المحافظة على اقتحام تلك الأسواق، لعدم مقدرتهم المالية على مجاراة أسعارها الآخذة بالتزايد بشكل يومي، وعدم قدرة متعهدي الأبنية على شراء أراض لزوم البناء،ولاسيما بعد أن وصل سعر قطعة الأرض مساحة 500 متر مربع إلى نحو مليار ليرة.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *