خبر عاجل
حريق يأتي على 15 دونماً من أراضي قرية الروضة… مدير الجاهزية بطرطوس لـ«غلوبال»: تمت السيطرة عليه بمشاركة 12 آلية جاهزية وجداول مناوبة خلال عطلة الأضحى… الجهات المعنية في حمص لـ«غلوبال»: إجراءات مكثفة تحسباً لأي طارئ التعرف على مسببات احتراق وحدة إنتاج أطباق الكرتون… مدير منشأة الدواجن بطرطوس لـ«غلوبال»: نعمل على إعادة تأهيل المعمل وتطويره تسويق الشعير يبدأ… رئيس اتحاد فلاحي السويداء لـ«غلوبال»: توفير 5 آلاف كيس خيش المأزق الأمريكي..! عابد فهد يسخر من كاريس بشار: “شو فقدت الذاكرة؟! “ مرسوم رئاسي بتشديد العقوبات على سارقي مكونات شبكتي الكهرباء والاتصالات الأولوية في التركيب للجهات الحكومية…مدير المحروقات بدرعا لـ«غلوبال»: تزويد ألف مركبة بأجهزة التتبع خلال شهر أهالي قرية الريحان يطالبون بالنهوض بواقع الخدمات… نائب محافظ ريف دمشق لـ«غلوبال»: نعمل على تأمين متطلبات الوحدات الإدارية ارتفاع ملحوظ بدرجات الحرارة… الحالة الجوية المتوقعة
تاريخ اليوم
خبر عاجل | سياسة | نيوز

سفير فرنسي سابق: الرئيس الأسد إصلاحي وسورية ضحية مؤامرة

أصدر السفير الفرنسي السابق ميشال ريمبو، كتابه قبل أيام، تحت عنوان، (عاصفة على الشرق الاوسط الكبير).

ونقل الإعلامي سامي كليب، بعض ما تحدث عنه الكتاب، حيث خصص قسما مهما للأزمة السورية والصراع فيها وعليها.

وقدم الكتاب معلومات دقيقة وخطيرة عن “بعض رموز المعارضة وارتباطها بالاستخبارات الاميركية وكيفية تصنيعها من قبل الغرب، كما شرح أسباب السعي الدولي والخليجي والتركي والاسرائيلي للقضاء على آخر دول المواجهة العربية “سورية”.

وأشار الكتاب في أحد عناوينه إلى أن “التخطيط للحرب على سورية بدأ قبل كل ما وصف بالربيع العربي، وقال: إن الثورة السورية قد خُطِّطت بمساعدة Syria Democracy Program ( برنامج سورية للديمقراطية ) الذي تموله احدة المنظمات غير الحكومية المرتبطة بالاستخبارات الاميركية سي آي اي، وان العدوان الامبريالي على سورية قد تمت برمجته منذ صيف عام 2001”.

وقال الكاتب: “الرئيس بشار الاسد، اصلاحي صادق، ورجل علماني عرف كيف يطعِّم القومية القومية العربية بمكتسبات التربية الغربية، وهو منفتح على الحداثة، ويقول أنه فور وصول الأسد إلى السلطة قدَّم اكثر من 150 مرسوما لتحرير الحياة السياسية ولبرلة الحياة الاجتماعية والاقتصادية، كما أنه ومنذ بداية الأزمة قام بالعديد من خطوات العفو لصالح الذين لا دماء على اياديهم”.

ويضيف الكاتب: “ان صور الجزَّار التي لا تتوافق مع هذه الشخصية، انما اختُرعت من قبل وكالات اتصال دفعت لها اموال من قبل دول البترو دولار”.

كما فند الكاتب “كل الاكاذيب الغربية والعربية التي تقول انه نظام علوي ويشرح ان 80 بالمئة من اعضاء الحكومة والبرلمان هم من السنة اضافة الى ادارات الدولة ومؤسساتها والطبقة البرجوازية فيها”.

و تحدث الكاتب عن “صلابة المحور الذي يجمع النظام السوري مع حزب الله وبغداد وطهران وموسكو وبكين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *