خبر عاجل
المواصلات غائبة عن قرية بزينة… نائب محافظ ريف دمشق لـ«غلوبال»: سنتابع المشكلة ونجد حلاً لها فايا يونان تحصل على جائزة “أفضل قصيدة مغنّاة” كيف نضمن صرفيات الإدارات والمشاريع؟!  حرصاً على مقتضيات المصلحة العامة..! الكابلات الوطنية ذات جودة أعلى من المستوردة… رئيس الجمعية الحرفية للأدوات الكهربائية بدمشق لـ«غلوبال»: سعر النحاس محلياً مرتبط بالأسعار العالمية غزة تقيل “وحدة الدعاية” الإسرائيلية آمال بتحسن واقع التغذية خلال رمضان… مصدر في كهرباء دمشق لـ«غلوبال»: نقل الحماية الترددية من منطقة لأخرى ومحطة المزة قيد الإنجاز اتهام الصحفي الشهير فابريزيو رومانو بـ “التجارة” بسبب اللاعب السوري الأصل روني بردغجي أسعار التمور تحلق قبل قدوم رمضان… رئيس دائرة حماية المستهلك بدرعا لـ«غلوبال»: الأنواع الموجودة في الأسواق جميعها مستوردة غلاء الأسمدة الكيميائية ينعش سوق السماد العضوي… مدير زراعة السويداء لـ«غلوبال»: استخدامه آمن وغير ضار
تاريخ اليوم
خبر عاجل | رأي و تحليل | نيوز

صعوبات كثيرة تحيط بمربي النحل… معاون مدير زراعة السويداء لـ«غلوبال»: إنتاج العسل سجل تراجعاً هذا الموسم

خاص السويداء – طلال الكفيري

كثيرة هي المواد الغذائية التي غادرت رفوف مطابخ العديد من الأسر في السويداء إلى غير رجعة، لأسعارها المرتفعة التي تفوق مقدرتهم الشرائية، لتنضم إلى هذه المواد مؤخراً مادة العسل، ولاسيما بعد أن أفقدتِ مرارة أسعارها الكثيرين حلاوة طعمها، خصوصاً مع وصول سعر مبيع كيلو العسل في الأسواق المحلية إلى 150 ألف ليرة.

عدد من مربي النحل في محافظة السويداء تحدثوا لـ«غلوبال» عن الصعوبات التي تواجههم في التربية وفي مقدمتها ارتفاع تكاليف التربية والتي انعكست على أسعار منتجهم من العسل، وعلى سبيل المثال وصل سعر كيلو التغذية الشتوي “كاندي” إلى 40 ألف  ليرة، وسعر إطار الشمع إلى 6 آلاف ليرة، وإطار الخشب إلى 7 آلاف ليرة، وسعر الصندوق الخشبي إلى نحو 650 ألف ليرة.

وما زاد الطين بلة بحسب المربين هو ارتفاع أسعار الشرائح المخصصة لمكافحة آفة “الفارو” إلى 60 ألف ليرة، طبعاً في حال توافرها، إضافة لقلة مراعي النحل، المترافقة مع عدم انتشار المراعي المروية مثل اليانسون وحبة البركة وعباد الشمس، والذي يقابله أيضاً خوف المربين من ترحيل الخلايا إلى مناطق تتوافر فيها المراعي من جراء تعرضها  للسرقات،  خصوصاَ بعد تعرض 21 خلية للسرقة خلال الأسبوع الفائت.

عدا عما يلحقه الدبور الأصفر من أضرارٍ بخلايا النحل خصوصاً في فصل الشتاء، كونه يتعايش مع النحل داخل الخلية ومن غير الممكن التخلص منه أو منعه من دخولها كون حجمه متقارباً مع حجم النحلة، فضلاً عن خطر الدبور الأحمر الذي يكثر في فصل الصيف، والذي يشكل خطراً حقيقياً على التربية وخاصة في الأماكن التي لا يعتمد المربون فيها على الترحيل، لتبقى المعاناة الأشد ألا وهي ما قد تتعرض إليه الخلايا للتسمم نتيجة قيام المزارعين برش المبيدات الحشرية لأشجارهم المثمرة، التي يتغذى عليها النحل.

وفي هذا الصدد، أوضح معاون مدير زراعة السويداء المهندس علاء شهيب لـ«غلوبال»أن إنتاج المحافظة من العسل هذا الموسم وصل إلى 10 أطنان، وهو متدنٍ مقارنة بإنتاجها في السنين الماضية والسبب في ذلك، عدم توافر مراع بالشكل الأمثل، إضافة لارتفاع درجة الحرارة بشكل غير مسبوق في فصل الربيع وبداية فصل الصيف.

منوهاً أن تربية النحل تعد من المشاريع التي لها عائدية اقتصادية جيدة تساهم في تحسين دخل الأسر، مشيراً إلى أن عدد الخلايا في المحافظة يبلغ 3200 خلية ويبلغ عدد المربين 350 مربياً.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *