خبر عاجل
حريق يأتي على 15 دونماً من أراضي قرية الروضة… مدير الجاهزية بطرطوس لـ«غلوبال»: تمت السيطرة عليه بمشاركة 12 آلية جاهزية وجداول مناوبة خلال عطلة الأضحى… الجهات المعنية في حمص لـ«غلوبال»: إجراءات مكثفة تحسباً لأي طارئ التعرف على مسببات احتراق وحدة إنتاج أطباق الكرتون… مدير منشأة الدواجن بطرطوس لـ«غلوبال»: نعمل على إعادة تأهيل المعمل وتطويره تسويق الشعير يبدأ… رئيس اتحاد فلاحي السويداء لـ«غلوبال»: توفير 5 آلاف كيس خيش المأزق الأمريكي..! عابد فهد يسخر من كاريس بشار: “شو فقدت الذاكرة؟! “ مرسوم رئاسي بتشديد العقوبات على سارقي مكونات شبكتي الكهرباء والاتصالات الأولوية في التركيب للجهات الحكومية…مدير المحروقات بدرعا لـ«غلوبال»: تزويد ألف مركبة بأجهزة التتبع خلال شهر أهالي قرية الريحان يطالبون بالنهوض بواقع الخدمات… نائب محافظ ريف دمشق لـ«غلوبال»: نعمل على تأمين متطلبات الوحدات الإدارية ارتفاع ملحوظ بدرجات الحرارة… الحالة الجوية المتوقعة
تاريخ اليوم
حوادث | نيوز

طفلة ال 5 أشهر تخرج من مشفى الأطفال جثة هامدة والحجة كورونا

تقدّم أهل الرضيعة “إ.ع” بشكوى إلى وزارة التعليم العالي، بعد وفاة طفلتهم في مشفى الأطفال الجامعي بـ”دمشق” الذي دخلته كونها بحاجة لجلسات رذاذ وخرجت منه جثة هامدة.

ووفق الأخبار المحلية المتداولة، فإن وزير التعليم العالي “بسام إبراهيم”، وجه بتشكيل لجنة للتدقيق والتحقيق بمجريات الأمور وهل هناك خطأ حاصل تسبب في وفاة الطفلة أم إن الوفاة طبيعية.

ووفقاً لمضمون الشكوى التي تقدم بها الأهل، فإن طفلة الـ5 أشهر، دخلت إلى مشفى الأطفال بعد إحالتها من طبيبها المعالج (س. س) لأنها بحاجة إلى جلسات رذاذ، وفور دخولها إلى المشفى قام أطباء بحجرها بداعي (كورونا)، ولم تأخذ أدويتها اللازمة وخاصة بالنسبة لموضوع (الرضاعة)، ما أدى إلى تفاقم حالة الطفلة وإصابتها بالجفاف، مؤكدين أن نتيجة المسحة كانت سلبية ولكن الطفلة بقيت من دون رضاعة تحت مبررات أنه يسبب الجهد لها، كما طلبوا من أهلها بشكل يومي إحضار سيرومات وتحاليل وفوط أطفال) وكلها من خارج المشفى وعلى حساب الأهل، في حين شكك الأهل باختفاء بعض الأدوية التي كانوا يشترونها لطفلتهم.

كما أكدوا أهل الطفلة في شكواهم أن طفلتهم أصيبت بتشقق في الجلد وإنتان جلدي، نتيجة عدم تبديل الفوط لأيام، وعدم السماح للأم بالبقاء معها كي تعتني بها، كما قامت إحدى الممرضات بوضع السيروم للطفلة بالجلد خارج الوريد، ما تسبب بحدوث انتفاخ وتوزم نتيجة عدم إعطائها (مدراً للبول)، ما تسبب باحتباس السوائل وحدوث قصور كلوي ما زاد حالة الطفلة، لينتهي الأمر بالطفلة إلى الوفاة.

فصرح معاون وزير التعليم العالي للشؤون الطبية “حسن جبه جي”، أن الموضوع مازال قيد التحقيق والتدقيق حالياً، ولا يمكن الحكم عليه حالياً إلا بعد الانتهاء من متابعة واقع الحالة منذ دخول الطفلة المشفى، وبناء عليه يتخذ الإجراء اللازم، لافتاً إلى أنه لم يتم التوصل لشيء حالياً أو إثبات أي شيء، وأن أي إجراء يتخذ هو حسب الحالة وما يثبت نتيجة المتابعة والتدقيق بحقيقة الموضوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *