خبر عاجل
المأزق الأمريكي..! عابد فهد يسخر من كاريس بشار: “شو فقدت الذاكرة؟! “ مرسوم رئاسي بتشديد العقوبات على سارقي مكونات شبكتي الكهرباء والاتصالات الأولوية في التركيب للجهات الحكومية…مدير المحروقات بدرعا لـ«غلوبال»: تزويد ألف مركبة بأجهزة التتبع خلال شهر أهالي قرية الريحان يطالبون بالنهوض بواقع الخدمات… نائب محافظ ريف دمشق لـ«غلوبال»: نعمل على تأمين متطلبات الوحدات الإدارية ارتفاع ملحوظ بدرجات الحرارة… الحالة الجوية المتوقعة دعم القطاع الزراعي بشكله الحالي نتائجه ضعيفة على الفلاحين وخزينة الدولة…وزير الزراعة لـ«غلوبال»: ضرورة مراجعة شاملة لسياسة  الدعم الزراعي القبض سيكون متاحاً طيلة العطلة… معاون مدير عام المصرف العقاري لـ«غلوبال»: نقاط بيع جديدة للمناطق الخالية من الصرافات ارتفاع ملحوظ بعدد حالات الغرق… قائد فوج إطفاء دير الزور لـ«غلوبال»: تسجيل 20 حادثة منذ بداية فصل الصيف خطة متكاملة لإدارة الحرائق في اللاذقية… رئيس دائرة الحراج لـ«غلوبال»:شقّ وصيانة الطرق الحراجية وتشكيل فرق تدخل سريع
تاريخ اليوم
آرت | خبر عاجل

علي كريم يعلن عن ضجره من باب الحارة رغم مشاركته به

أعرب الفنان علي كريم عن أسفه وضجره من استمراره في العمل بمسلسل “باب الحارة”، مشيراً أن الوضع المادي هو الذي يجبره على ذلك.

وأكد كريم أن شخصيته “أبو النار” كان يحبها في أول جزأين, حيث كان يؤديها باستمتاع، وحاول أن يحذف من جميع الأجزاء الذي شارك بها بعضاً من مشاهدها العدوانية فيها.

ووصف كريم قصص باب الحارة بالافتراضية وأنها ليست بالقصص الحقيقية التي تحدث في حارات الشام،لأنها غير موثقة، مؤكداً أن هجوم حارة شامية على أخرى لم يسبق وأن حدث ذلك في الشام، مضيفاً أن تلك الأحداث خلقت عدوانية حتى لدى الأطفال.

وشدد كريم على أن “باب الحارة” عمل تجاري، ومطلوب بكثرة في الوطن العربي والخليج، لافتاً أنه يعتقد على أن المنتجين يتجهون لمثل هذه الأعمال بناءاً على إملاءات من محطات خليجية، وأن توجهات باب الحارة والأخص الجانب العدواني منها كان بناءاً على ذلك.

وأشار إلى أن أغلب المنتجين لا يدعمون عمل بهدف تصدير قضية،ولا حتى يعملون بالفن لأجل الفن، مبيناً أن هدفهم الأساسي هو ما ستعيده لهم الأعمال من أموال.

وبكلمة”حاج بقى” أعلن عن ضجره من استمرار تقديم أعمال البيئة الشامية .

يذكر أن الفنان علي كريم يجسد في عمل البيئة الشامية باب الحارة شخصية “أبو النار” على مدار أجزائه ال ١١.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *