خبر عاجل
الخنافس السوداء تغزو العاصمة وريفها… مدير الشؤون الصحية بدمشق لـ«غلوبال»: بدأت عمليات مكافحتها بمشاركة فنانين سوريين “الشبكة” مسلسل عن تأثير السوشيال ميديا فترات الوصل من 9‐13 ساعة… معاون مدير عام مياه دمشق وريفها لـ«غلوبال»: الواقع المائي جيد أزمة الصناعة الحلبية تزداد تعقيداً بلا حلول… الشهابي لـ«غلوبال»: ضرورة تخفيض أسعار الكهرباء والفيول للاستمرار الإنتاج العثور على جثة الطفل بعد 3 أيام على غرقه في ساقية ري… قائد الدفاع المدني بحمص لـ«غلوبال»: القناة خطرة وجرفت أحد عناصر الإنقاذ تعيين السوري نزار محروس مدرباً لنادي نوروز العراقي اتحاد كرة القدم في انتظار رد رسمي حول مكان مباراة منتخبنا وكوريا الشمالية تحسن ملحوظ بواقع التغذية… مدير كهرباء دير الزور لـ«غلوبال»: استبدال وتكبير استطاعة محولتين في محطتي الميادين والتيم نصر استراتيجي أم مسرحية مفبركة؟! لأول مرة مؤتمر للأطباء الشباب… نقيب أطباء حمص لـ«غلوبال»: سيكون حجر الزاوية لانبثاق فعاليات قادمة تكشف أفضل الخبرات والتقنيات الطبية
تاريخ اليوم
خبر عاجل | رأي و تحليل | نيوز

غلاء الأسمدة الكيميائية ينعش سوق السماد العضوي… مدير زراعة السويداء لـ«غلوبال»: استخدامه آمن وغير ضار

خاص السويداء – طلال الكفيري

لم يعد أمام مزارعي المحاصيل الحقلية والأشجار المثمرة في محافظة السويداء هذه الأيام، سوى التوجه نحو السماد العضوي لتسميد أراضيهم، في ظل ارتفاع أسعار الأسمدة الكيميائية المتزامنة بعدم توفيرها لهم بالشكل الكافي.

عدد من فلاحي المنطقة الجنوبية أكدوا لـ«غلوبال» أن مخلفات الدواجن التي انتعش سوق شرائها مؤخراً تسهم إلى حد كبير بالتعويض عن احتياج أراضيهم الزراعية إلى الأسمدة الكيميائية، كونها تصلح كسماد عضوي لكافة المزروعات، أضف إلى ذلك تبقى أسعارها ضمن حدود المعقول، فسعر المتر المكعب يصل لسقف 800 ألف ليرة، ومع ذلك يبقى أوفر على الجيوب من أسعار الأسمدة الكيميائية، فكل شجرة تحتاج من السماد العضوي إلى 10 كيلو غرامات، وكل دونم يضم 20 شجرة، عدا عن ذلك فكل متر مكعب يسمد 3 دونمات تقريباً.

من ناحية ثانية أشار عدد من مربي الدواجن لـ«غلوبال» إلى أن (زرق) الدواجن باتت تشكل بالنسبة لهم ريعية ربحية، ولاسيما في ظل الإقبال على شرائها، وأن إنتاج ألف طير يصل في  الشهر الواحد إلى 1.50 متر مكعب حيث يتم بيعها بأسعار معقولة.

وفي هذا السياق أكد مدير زراعة السويداء المهندس أيهم حامد لـ«غلوبال» أن السماد العضوي بات هو المتاح حالياً أمام الفلاحين كبديل للأسمدة الكيميائية، منوهاً إلى ما يحمله هذا السماد من أهمية للأراضي لغناه بالعناصر العضوية المغذية للمزروعات ” الآزوت، الفوسفور”، أضف إلى ذلك فالسماد العضوي يسهم في التخفيف من صلابة التربة، لافتاً إلى أن استخدام هذه الأسمدة آمناً، وليست له أي تأثيرات سلبية على الأراضي أو المحاصيل.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *