خبر عاجل
حوادث … اعتقال أشخاص بجريمة السرقة … وجريمة ممانعة دورية شرطة وفاة رئيس الجامعة الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا بمكتبه بمبنى الجامعة … والتحقيقات مستمرة لكشف الملابسات صناعة العود الدمشقي … عنصر سوري جديد يُضاف على قائمة التراث الإنساني لليونيسكو أمير عموري يكشف عن عمره الحقيقي ويؤكد: “لم أفعل شيئا سوى أنني أكملت نصف ديني” في مباراة ودّية: السوري عمر السومة يحرز هدفين المباشرة بإعادة تأهيل أول فندق بدير الزور … رئيس غرفة السياحة لـ”غلوبال”: بدأنا أعمال تأهيل فندق بادية الشام بسوية 4 نجوم مدير عام “النقل الداخلي” بدمشق ل”غلوبال”:  تزويد الباصات بأجهزة “GPS ” بداية الأسبوع القادم القنصلية الأمريكية في أربيل تحذر رعاياها من الذهاب إلى مناطق شمال سورية والعراق بعد مصر فيلم “الاعتراف” ينال جائزة من العراق حلب تنوي رفع تعرفة وسائل النقل أيضاً … عضو المكتب التنفيذي في المحافظة ل”غلوبال”: تطبيق الـ”جي بي أس” على بعض الخطوط
تاريخ اليوم
ثقافة | نيوز

لأول مرة في العالم.. طبيب سوري يقوم بزراعة قلب من شخص متوفي

حقق الطبيب السوري المغترب اسماعيل الخطيب نجاحا كبيرا مع فريق طبي مختص بإجراء أول عملية زراعة قلب من شخص متوفي.


وتمكن الطبيب الخطيب بإجراء عملية زراعة قلب من شخص متوفي لمريض على مضخة خارجية وذلك في مركز مايو كلينيك بولاية فلوريدا الأمريكية ليضيف بذلك محطة جديدة إلى سجل إنجازاته الطبية العالمية.


ووفقا للطبيب الخطيب فإن خمس دقائق كانت كفيلة بوضع العملية بين النجاح وعدمه، واصفا العملية بأنها سباق مع الزمن تحتاج لمهارات وسرعة عالية لأن أي خطأ يمكن ان يتلف القلب.


وأوضح الطبيب السوري أنه بعد إعلان الوفاة من قبل الطبيب المختص يجبرنا القانون على الانتظار لمدة خمس دقائق لكي يتم البدء بالعملية بعدها لدينا فقط ثلاث دقائق لكي نحفظ القلب وهذا يتضمن دقيقتين لفتح الصدر وقثطرة الأذينة اليمنى وأخذ ليتر ونصف الليتر من دم المتبرع لتشغيل المضخة الخارجية ودقيقة واحدة لقثطرة الشريان الأبهري وحقن المواد الحافظة.


وهذه العملية تعتبر من العمليات النوعية و النادرة على مستوى العالم كما أوضح الدكتور الخطيب حيث تم أخذ القلب من متبرع بعد الوفاة وزرعه لمريض لديه فشل قلبي حاد يعيش على مضخة خارجية تدعى امبيلا 5.5 وهو على قائمة الانتظار منذ شهر لافتاً إلى أنها المرة الأولى التي يحصل بها المزج بين متبرع بعد الوفاة ومتلق لديه مضخة خارجية من النوع المذكور.
واستغرقت هذه العملية ست ساعات، واعترضت الفريق الطبي صعوبات منها إيجاد متبرع مناسب من ناحية الدم وزمرته والنسج اضافة إلى دقة تشغيل القلب على المضخة الخارجية والتعامل معه كمريض في العناية المشددة بإعطاء الأدوية والسوائل وتطبيق الصدمة الكهربائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 + 6 =