خبر عاجل
بعد شح مادة المازوت ….مطالبات شعبية بتعطيل للموظفين والطلاب ريثما يتم توفر المادة وعودة النقل للحالة الطبيعية في حماة … أسعار المشتقات النفطية إلى صعود غير مسبوق … وتأخر ملحوظ لورود رسائل البنزين صدور نتائج اختبارات الترشح لامتحان الشهادة الثانوية العامة بصفة دراسة حرة تخفيض مخصصات السرافيس في اللاذقية للنصف بسبب نقص التوريدات النفطية … مصدر في محافظة اللاذقية ل”غلوبال”: قرار تخفيض المخصصات جاء نتيجة اقتصار طلبات المازوت الواردة إلى المحافظة على 10 طلبات رفع سعر الأسمدة يصدم الفلاحين ومنظمتهم “النائمة”… عضو مكتب تنفيذي في اتحاد الفلاحين لـ”غلوبال”: مذكرة اعتراض للعدول عن القرار الخاطئ حملة ممنهجة من وزارة الكهرباء لضبط الاستجرار غير المشروع للكهرباء في المشآت الصناعية … ومسؤول في الكهرباء يؤكد أن لا ساعات تقنين محددة درجات الحرارة حول معدلاتها والجو صحو … حالة الطقس المتوقعة حوادث … اعتقال أشخاص بجريمة السرقة … وجريمة ممانعة دورية شرطة وفاة رئيس الجامعة الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا بمكتبه بمبنى الجامعة … والتحقيقات مستمرة لكشف الملابسات صناعة العود الدمشقي … عنصر سوري جديد يُضاف على قائمة التراث الإنساني لليونيسكو
تاريخ اليوم
سياسة | نيوز

لدعم العمليات الأمنية دولة جديدة قد تنشر قواتها في سوريا قريباً

كشفت رابطة المحاربين القدامى في جمهورية بيلاروسا، استعدادها لنشر كتيبتين من قوات حفظ السلام في سوريا بحلول أيلول.

وأفادت الرابطة بأن القيادة العسكرية وجهت أوامر للتجهيز لأول انتشار عسكري لقوات بيلاروسيا في سوريا، بواقع وحدتين تتألف كل منهما من 300 جندي، دون أن تعلق موسكو أو العاصمة البيلاروسية (مينسك) على هذه المعلومات، وفقاً لما نقلته صحيفة “الشرق الأوسط” عن معهد “الحرب الأمريكي”.

وأضافت الصحيفة أن التقديرات تشير إلى سعي الكرملين إلى الإفادة من “قوات الشركاء” في الأزمة السورية لعدد من السنوات، مشيرة إلى أن روسيا حاولت سابقاً إقناع حلفائها في “رابطة الدول المستقلة” ودول “منظمة معاهدة الأمن الجماعي”، بإرسال القوات العسكرية إلى سوريا، إذ رفضت كازاخستان وقرغيزستان الطلب الروسي، في حين أنشات أرمينيا، (الدولة العضو في الأمن الجماعي)، شركة لخبراء الأمن في محافظة حلب السورية منذ شباط لعام 2019.

ووفقاً للتقرير، من شأن نشر قوات بيلاروسية تعزيز العمل المشترك لموسكو ومينسك، على صعيد التدريبات المشتركة، ما يعني معاونة الوحدات الروسية في سوريا على تأمين خطوط الاتصالات الأرضية في وسط البلاد، ودعم العمليات الأمنية للدولة السورية في المنطقة الأمنية التي تضم دير الزور وتدمر.

وشهدت الفترة الماضية، تقارب واضح بين سوريا وبيلاروسيا لا سيما في المجال الاقتصادي، حيث بحث سابقاً رئيس وزراء جمهورية بيلاروس سيرجي روماس مع وزير الخارجية السوري السابق وليد المعلم في مينسك، الخطوات الواجب القيام بها خلال المرحلة المقبلة لتعزيز العلاقات بين البلدين في المجال الاقتصادي والارتقاء بها إلى مستوى العلاقات السياسية القائمة بينهما، كما سبق أن أعلنت بيلاروسيا عن استعدادها للمساعدة في إعادة إعمار سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

− 3 = 6