خبر عاجل
انخفاض درجات الحرارة… الحالة الجوية المتوقعة خلال الأيام الثلاثة القادمة استجابة سريعة لما طرحته «غلوبال» عن معاناة أهالٍ في ببيلا… رئيس مركز كهرباء البلدة: إعادة وصل الكابلات المقطوعة والتغذية تعود لوضعها هل يحد التعاقد مع القطاع الخاص من أزمة القمامة في شوارع طرطوس… مدير البلدية لـ«غلوبال»: نقص كبير بالعمالة والحاجة ملحة لتعيين عمال جدد 600 مركز امتحاني…  مدير تربية دمشق لـ«غلوبال»: استعداد وجاهزية تامة لاستقبال طلاب الشهادتين التصدير يوقع المستهلك بالبير حريق في حقل للقمح بريف دير الزور…عضو مكتب تنفيذي بالمحافظة لـ«غلوبال»: التهم حوالي 250 دونماً مجرد جباة بنفوس مريضة..! عدسة غلوبال ترصد تحضيرات نادي الفتوة لنهائي كأس الجمهورية انخفاض طفيف في درجات الحرارة… الحالة الجوية المتوقعة في الأيام القادمة رئاسة الجمهورية تعلن إصابة السيدة الأولى أسماء الأسد بمرض الابيضاض النقوي الحاد “لوكيميا”
تاريخ اليوم
خبر عاجل | رأي و تحليل | نيوز

مخالفات التلاعب بأجهزة التتبع بريف دمشق أكثر من المخالفات بالعاصمة… رئيس قسم العمليات بمرور دمشق لـ«غلوبال»: المراقبة مستمرة ولا تهاون مع المخالفين

خاص دمشق – مايا حرفوش

تشير الإحصائيات المتوافرة لدى المعنيين في المرور إلى أن عدد المخالفات المنظمة بحق سائقي وسائط النقل العامة الذين تم ضبطهم بجرم التلاعب بأجهزة التتبع بريف دمشق هي أعلى بكثير من الضبوط التي تم تنظيمها بحق السائقين المخالفين بمحافظة دمشق.

ووفقاً لآخر الإحصائيات فقد تم ومنذ بداية العام ولغاية الآن تسجيل نحو 18 ضبطاً بجرم التلاعب بأجهزة التتبع في محافظة ريف دمشق، تقابلها 8 ضبوط فقط في محافظة دمشق.

وفي هذا الصدد، كشف رئيس فرع العمليات في فرع مرور دمشق العقيد أنس الحسن في تصريح خاص لـ«غلوبال» بأن هناك تشديداً ومراقبة مستمرين وعلى مدار اليوم للحد من موضوع تلاعب السائقين بأجهزة التتبع.

وتزداد شكاوى المواطنين في عدد من خطوط مدينة دمشق من عدم التزام العديد من سائقي السرافيس بالمسارات المحددة لخطوطهم، متسائلين عن مدى الفائدة من تزويد السرافيس بأجهزة التتبع إن كانت لم تستطع إلزامهم بالعمل وفق ما رسم لهم عبر تلك الأجهزة.

ليعود ليطمئن العقيد الحسن بأن أجهزة التتبع استطاعت إلزام السائقين وبنسبة كبيرة جداً بالعمل على خطوطهم، وأنه لا تهاون مع من يضبط من السائقين بجرم التلاعب بالأجهزة.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *